اخبار جهوية

ظاهرة انتشار المختلين عقليا بشوارع برشيد تؤرق المواطنين.. ومطالب بتدخل المسؤولين

تشهد مدينة برشيد، تناميا متزايدا لظاهرة انتشار المرضى المختلون عقليا بالشوارع والأحياء، ما بات يهدد سلامة وأمن المواطنين بالمدينة.
ونشاهد يوميا مختلين عقليا، يجوبون الشوارع الرئيسية والأزقة بكل حرية، كما يقوم البعض منهم باعتراض سبيل المارة والقيام بسلوكات عدوانية.
واستنكر نشطاء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، غياب تدخل المسؤولين والمراكز والمصحات المسؤولة عن هذه الفئة، التي أصبحت تجعل من المساجد والمؤسسات العمومية وقرب ملتقيات الطرق، مكانا للنوم.
وإلى جانب الفوضى التي يثيرها هؤلاء المرضى بالشارع العام، يفضل معظمهم المشي وهو نصف عار أو عار تماما، مع القيام بتصرفات غريبة، أمام أنظار الساكنة.
ودعا رواد نشطاء وزارة الصحة وفعاليات المجتمع المدني إلى وضع مقاربة أمنية واجتماعية لحل هذه المعضلة، والحرص على إحداث المزيد من المراكز المختصة، لإيواء هذه الفئة المجتمعية، ولإخضاعهم للاستشفاء والعلاج.
مصطفى بوطاجين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى