اقتصاد

السياحة: ألفان من المغاربة زاروا إسرائيل خلال النصف الأول من 2023

زار حوالي 2000 مغربي إسرائيل في الأشهر الستة الأولى من عام 2023 ، بزيادة قدرها 66 ٪ مقارنة بالأرقام المسجلة خلال نفس الفترة من عام 2022.
هذا ما يظهر من أحدث مذكرة إعلامية صادرة عن معهد اتفاقات أبراهام للسلام.
وفقا لبيانات من المكتب المركزي الإسرائيلي للإحصاء، التي تناولها معهد اتفاقات إبراهيم للسلام، اختار حوالي 2000 مغربي زيارة إسرائيل خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2023 (بما في ذلك 200 في يونيو)، بزيادة قدرها 66 ٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.
وبالمقارنة، زار 100 مواطن مصري إسرائيل في يونيو وهو رقم لا يزال مستقرا مقارنة بالأرقام المسجلة خلال نفس الفترة من عام 2022.
ومع ذلك، في الأشهر الستة الأولى من عام 2023، بلغ إجمالي عدد الزوار المصريين 4900 شخص، بزيادة 16 ٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.
بالنسبة إلى الأردنيين، هناك 2500 زائر لإسرائيل خلال يونيو 2023، مسجلاً تطوراً بنسبة 13 ٪ مقارنة بشهر يونيو 2022. وعلى مدار النصف الأول من عام 2023، بلغ العدد الإجمالي للزوار الأردنيين 8700، أي ما يعادل 47 ٪ كنسبة زيادة عن الأشهر الستة الأولى من عام 2022.
إلى جانب هذا الاتجاه، شهد المغرب زيادة كبيرة في عدد السائحين من الدولة اليهودية، حيث استقبل 5671 زائرا في يونيو 2023، أي ما يقرب من ضعف عدد المسافرين المسجل في يونيو 2019 … ونحو 28 ضعفا للمغاربة الذين سافروا إلى إسرائيل خلال نفس الشهر.
وإدراكا منه لهذا الوضع، أشار شاي كوهين، المدير السابق لتمثيلية تل أبيب الدبلوماسية في الرباط، خلال مؤتمر صحفي في يونيو الماضي، إلى أن السلطات الإسرائيلية ستبذل جهودا لتسهيل إصدار التأشيرات للمواطنين المغاربة.
وأضاف موضحا: “حسب ما أشعر به وأراه هنا، أعتقد أن تدفق المسافرين المغاربة إلى إسرائيل سينمو بسرعة كبيرة. لن يكون هناك إعفاءات من التأشيرة، على الأقل ليس في المستقبل القريب. ومع ذلك، هناك طرق لتسهيل وتبسيط منح التأشيرات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى