اخبار دولية

وفاة مغربي بتركيا بعد شجار مع سائق

توفي مغربي عمره 57 عاما جراء نزيف في المخ، إثر دفعه من سائق سيارة أجرة في تركيا وسقوطه وارتطام رأسه بالأرض .
‏ورصدت كاميرات المراقبة المشاجرة بين المتوفى “جمال دوماني” وسائق سيارة الأجرة بعد ملاسنة كلامية دارت بينهما بولاية إسطنبول، بسبب رفض السائق إيصاله إلى موقع قريب، بحسب شهود عيان.
وبحسب اللقطات المنشورة، تطورت مشادة كلامية بين الرجلين إلى عراك بالأيدي، وانهال السائق على الضحية باللكم والركل، فسقط على رأسه، ونُقل إلى المستشفى في حالة حرجة، ليلفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة نزيف بالمخ، بحسب وسائل إعلام تركية.
وفاة مغربي إثر شجار في تركيا.. ماذا حدث بالضبط؟
الشرطة بدورها ألقت القبض على المتهم بعد فراره من موقع الحادث، من خلال تتبع لوحات سيارته عبر كاميرات المراقبة وتحديد هويته، وأحالته إلى التحقيق، فوُضع تحت الإقامة الجبرية إلى حين انتهاء محاكمته بتهمة “الإيذاء العمد”.
ويتزامن ذلك مع وقوع حوادث عدة في البلاد نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تشير إلى اعتداءات على أجانب، وُصفت بأنها عنصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى