اخبار دولية

ترحيل جزائري من سويسرا بعد اعتدائه على مصلّين في مسجد

18 أغسطس 2023

أدانت المحكمة المحلية في فينترتور رجلاً جزائرياً يبلغ من العمر 50 عامًا لمهاجمته اثنين من المصلّين في مسجد النور. وحُكم على الرجل بعقوبة السجن لمدة 12 شهرًا مع وقف التنفيذ وبمنعه من دخول سويسرا لمدّة سبع سنوات .

تمّت إدانة الرجل، الذي تورّط في هجوم على المصلّين للاشتباه في عدم ولائِهم لمسجد النور في فينترتور في عام 2016، بالحبس القسري والتواطؤ في التهديد والإكراه.

ولأن حكم السجن كان مشروطًا، فقد أفرجت المحكمة عن الرجل من السجن على الفور. وسيتمّ تسليمه الآن إلى مكتب الهجرة لترحيله إلى فرنسا. وكان قد اختفى هناك بعد بدء التحقيقات في قضية مسجد النور.

ووفقًا لتصريحاته، يعمل الرجل كبُستانيّ في مدينة ستراسبورغ وهو متزوّج للمرة الثانية. وما تزال زوجته الأولى وابنه الرّاشد يعيشان في كانتون فينترتور. وعاش الرجل في سويسرا من عام 1998 حتى اختفائه. وفي مايو من هذا العام، قُبض عليه في فرنسا وتم احتجازه منذ ذلك الحين في الحبس الاحتياطي.

واعترف الشخص المعني خلال التحقيق القصير معه، بمشاركته في الهجوم على مسلمين إثنين لأنهما تحدثا إلى أحد الصحفيين حول الخطاب الديني المتطرف في المسجد وعن المصلّين المتشدّدين. وقال المتهم في المحكمة يوم الخميس “لقد أخطأت وأطلب مغفرتكم”.

وقام الجناة، بمن فيهم المتّهم، بحبس ضحيّتين في غرفة بالمسجد، واعتدوا عليهما، وأجبروهما على فتح هاتفهما المحمول بالرقم السري، وهدّدوا أحدهما بالقتل. وأجبروا الآخر على ابتلاع ورقة نقدية من فئة 10 فرنكات لأنه من المفترض أنه قد تلقى أموالاً مقابل إدلائه بالمعلومات، وفق زعم المتهمين.

SWI swissinfo.ch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى