اخبار دولية

الحشرة القرمزية تعبث فسادا في الجزائر وصحافتها تتهم المغرب مرة أخرى

اتهمت صحيفة “الشروق” الناطقة باسم المجلس العسكري الجزائري المغرب بإدخال الحشرة القرمزية إلى المناطق الحدودية بين البلدين والتسبب في وباء بيئي.
يبدو أن التراجوكوميديا ​التي تعتبر صحافة نظام الجنرالات في الجزائر بارعة فيها قد انتهت.
هذه الصحافة هي نفسها من اتهمت المغرب بالوقوف وراء حرائق الغابات التي التهمت آلاف الهكتارات بمنطقة القبائل، وسوء حالة ملاعب كرة القدم، ومشاكل الهجرة والحدود، فضلا عن الندرة التي شهدتها إمدادات الدقيق والزيت والسكر والحليب.
واليوم، يبدع الجهاز الإعلامي الضعيف للمجلس العسكري مسرحية هزلية أخرى من خلال اتهام المغرب بإدخال الحشرة القرمزية إلى المناطق الحدودية بين البلدين، حسب ما أوردته يومية “الأحداث المغربية” في عددها بيوم الأربعاء 30 غشت .
في جولة جديدة لا تقل تراجوكوميدية عن الاتهامات المذكورة، تواصل الآلة الإعلامية الجزائرية نشر هراء وبدع نظامها المترنح. هكذا اتهمت بلسان حالها جريدة ” الشروق” المغرب بأنه وراء انتشار الدودة القرمزية في غرب الجزائر.
وأشارت يومية “الأحداث المغربية” إلى أن الجزائر اتهمت المغرب، دون أي دليل علمي، بالتسبب في ” وباء بيئي”.
وأشارت جريدة “الشروق”، التي تفيض بالخيال، إلى أن رجل أعمال مغربي أراد الاستثمار في مستحضرات التجميل، أدخل الحشرة القرمزية إلى المغرب. وزحفت الحشرة بعد ذلك لتصل إلى المناطق الحدودية غرب الجزائر.
الخيال المريض والمهووس بالمغرب اامنطلق من بوق المجلس العسكري خلق قصة رجل الأعمال المغربي وهو يعلم أن الحشرة القرمزية تفرز سائلا “قرمزيا” يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل.
وأشارت صحيفة “الشروق” إلى أن تكاثر الحشرة القرمزية وارتفاع درجات الحرارة ساهم في انتشارها في الفضاءات الغابوية وأن الرياح وجهتها نحو الجزائر.
باختصار، يواصل النظام العسكري الجزائري، من خلال نشر الأكاذيب، إخفاء مشاكله الداخلية والخارجية عن طريق اتهام المغرب بأنه مصدر كل إخفاقاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى