اخبار جهوية

مكناس: توقيف مغربي مطلوب لدى الإنتربول بتهمة القتل العمد بفرنسا

أوقفت الشرطة القضائية بمكناس، يوم أمس الأربعاء 30 غشت، مواطنا مغربيا مقيما بفرنسا، كان موضوع مذكرة توقيف دولية صادرة عن السلطات القضائية الفرنسية لتورطه في جريمة قتل عمد بفرنسا.
أوقفت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، يوم الأربعاء 30 غشت، بناء على معلومات دقيقة قدمتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مواطنا مغربيا مقيما بفرنسا ومتواجدا في فرنسا. وهو موضوع مذكرة اعتقال دولية أصدرتها السلطات القضائية الفرنسية في حقه لتورطه في جريمة قتل عمد في فرنسا والتهديد المزعوم بارتكاب جريمة مماثلة في المغرب.
تم توقيف المتهم، البالغ من العمر 57 عاما، خلال عملية أمنية نفذت بمكناس، بعد عملية تنقيط المشتبه به في قاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، حسبما أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.
وأظهرت عملية التنقيط هاته أنه كان موضع مذكرة اعتقال دولية بموجب نشرة حمراء أصدرتها السلطات القضائية الفرنسية لتورطه في قضية قتل عمد، ارتكبت يوم 20 غشت، ضد مواطن مغربي مقيم في فرنسا.
كما أثبتت التحقيقات أن المتهم متورط أيضا في قضية تهديد بالقتل موجهة إلى زوجته وأبنائه المقيمين بالخارج والمتواجدين حاليا بالمغرب تحت حماية الشرطة من طرف مصالح الأمن الوطني، قبل أن يتم توقيف المشتبه فيه، يوم الأربعاء، حسب نفس المصدر.
وتم إيداع المتهم احتياطياً على ذمة التحقيق الذي تجريه النيابة العامة المختصة لتحديد دوافع هذه القضية وتحديد الأعمال الإجرامية الأخرى المتهم بها.
وخلص البلاغ إلى أن هذا الاعتقال يندرج في إطار علاقات التعاون الأمني ​​الدولي والجهود التي تبذلها مصالح الأمن المغربية لملاحقة المطلوبين دوليا في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى