اخبار دولية

الملك محمد السادس في زيارة خاصة إلى فرنسا.

أفادت وسائل إعلام فرنسية أن الملك محمد السادس وصل إلى باريس، مساء الجمعة، في إطار زيارة خاصة. وغادر الملك من مطار سانية الرمل بتطوان. وتأتي هذه الزيارة في سياق تعرف فيه العلاقات بين المغرب وفرنسا أزمة صامتة استمرت منذ مدة. و مع ظهور أولى بوادر الدفء في العلاقات بين الرباط وباريس، واعدة بإنهاء حالة البرود التي سادت خلال السنوات الأخيرة بين العاصمتين، على خلفية رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتخاذ موقف إيجابي من مسألة الصحراء المغربية.
أمام السفراء، الذين اجتمعوا يوم الاثنين 28 غشت في باريس، اعترف رئيس الإليزيه بفشل “سياسته” تجاه المغرب العربي. وقال الرئيس الفرنسي “لنكن واضحين، العلاقات ليست في المستوى الذي ينبغي أن تكون عليه”، مؤكدا أنه سيتم وضع “خطة حكومية دولية” لإعادة إطلاق العلاقات مع مجموعة من البلدان، بدءا بالمغرب قبل الانتقال إلى الجزائر وتونس ومصر.
وتأتي زيارة الملك إلى باريس أيضا على خلفية النداءات التي أطلقها جزء من النخبة السياسية الفرنسية، خاصة حزب الجمهوريين، من أجل اعتراف فرنسا بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى