اخبار دولية

اِستقالة رئيسة مجلس النواب النرويجي بعدما تبيّن أنها تستعمل شقّةً مساحتها خمسون مترًا مربّعًا عائدة للدولة.

اِستقالة رئيسة مجلس النواب النرويجي /إيفا كريستين هانسن/ (48 عاما) بعدما تبيّن أنها تستعمل شقّةً مساحتها خمسون مترًا مربّعًا عائدة للدولة..أمس الخميس، من منصبها، على وقع ضجة حول «شقة» تحتفظ بها في عاصمة بلادها  خلافا للقانون، وقالت لـ إذاعة «إن آر كيه» النرويجية، إنها تعتقد أنه من غير المقبول بالنسبة لـ البرلمان أن يخضع رئيسه للتحقيق من قبل الشرطة.

وتمتلك «هانسن»، وزوجها منزلا بالقرب من عاصمة النرويج منذ أعوام، ورغم ذلك، فهي مسجلة في المركز الإداري «تومسوي»، حيث يسمح بأن يكون لها شقة أو استراحة.

حيث يُمْكن – بالقانون -لرئيس مجلس النواب استخدام هذه الشقة إذا كان منزله الخاص يبعد عن البرلمان 40 كيلومترًا، فيما منزلها يبعد 29 كيلومترًا فقط..
ولهذا قدّمت استقالتها واعتذرت من الشعب النرويجي، وأكّدت أنها ستدفع المبلغ المتوجّب لتغطية الخسارة التي سبّبتها للدولة النروجية.
وللتذكير.. فإن الدولة النروجية لديها بتاريخ اليوم فائض يساوي تريليون وثلاثمئة مليار دولار.
المصدر مجلة_ارورا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى