اخبار جهوية

مستشفى أمراض الجهاز التنفسي بابن أحمد وسياسة الإرتجال!!!

  مستشفى أمراض الجهاز التنفسي معلمة صحية بمدينة ابن أحمد عاصمة امزاب إقليم سطات ترثي حالها بعد أن تم إغلاقها بجرة قلم سنة 2004  من طرف وزارة الصحة العمومية بدعوى تهالك سقفها،أو توصية منظمة الصحة العالمية بالإستغناء عن الإستشفاء وتعويضه بالعلاج المنزلي.
       هذا الإغلاق دون أن يستغل الفضاء لأغراض أخرى كملحقة لجامعة الحسن الأول بسطات مثلا إضافة إلى إنشاء الطريق السيار البيضاء بني ملال  تسبب في ركود اقتصادي وساهم في تفاقم حدة البطالة بمدينة ابن أحمد المهمشة،وحول هذه المعلمة إلى مرعى للمواشي ومرتع للمنحرفين، واللقاءات الحميمية غير الشرعية،ناهيك عن الإجهاز على أشجارها.
      تجدر الإشارة إلى أن هذه المعلمة الصحية التي كان يتوافد عليها مرضى الجهاز التنفسي من كل أرجاء الوطن ويعودون وهم في تمام عافيتهم بعد أن كانوا يلجونها وهم في أسوإ حالاتهم قد شيدت من طرف المستعمر الفرنسي سنة1941 وشرعت في تقديم خدماتها سنة 1945 على مساحة 3483 مترا مربعا مكونة من 3 طوابق إضافة إلى طابق تحت أرضي وبطاقة استيعابية تقدر ب 80 سريرا محاطة بغابة من أشجار الأرز والأوكالبتوس.
        فهل ستتحرك الجهات المسؤولة لاستغلال هذا الفضاء الشاسع في ما يعود بالنفع ويفك العزلة والتهميش عن مدينة ابن أحمد؟؟؟
                   سطات: نجيب مزدادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى