اخبار جهوية

شلل شبه تام يصيب المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات:

في الوقت الذي تتبجح فيه وزارة الصحة العمومية والرعاية الإجتماعية بحرصها التام على صحة المواطنين وحمايتهم من الأوبئة والأمراض يرزح المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات تحت وطأة شلل شبه تام خلف استياء واستنكارا شديدين وفاقم معاناة المرتفقين سواء المرضى أو ذويهم.

            هذا الشلل شبه التام يتمظهر في:
              * توقف مركب العمليات الجراحية عن أداء خدماته نتيجة لافتقاره إلى أطباء مختصين في التخدير والإنعاش.
               * التغيب الدائم لأطباء الفحص بالأشعة بحيث من أصل 5 أطباء لاتحضر إلا طبيبة واحدة ولثلاثة أيام في الأسبوع،ناهيك عن غياب المداومة الليلية.
                هذا الوضع غير الصحي وغير السليم الذي انعكس سلبا على المرضى وذويهم وضاعف معاناتهم  وتركهم فريسة ولقمة سائغة في فم القطاع الخاص تتحمل مسؤوليته الدولة عموما والوزارة الوصية خصوصا في شخص مندوبها الإقليمي الذي عجز عجز تاما عن تدبير شؤون مندوبيته.
        سطات: نجيب مزدادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى