ثقافة و فن

الشباب أمام وخلف الكاميرا.. لقاء رابع بكلميم:

بعد ثلاثة لقاءات ناجحة سنة 2021 بكل من الرباط (6 فبراير بفندق تيرمينوس) والدار البيضاء (22 ماي بفندق نوفوطيل) وطنجة (26 يونيو بفندق سولازور)، تحتضن مدينة كلميم يوم السبت خامس فبراير 2022 اللقاء الرابع لمجموعة التفكير حول الإبداع وتنمية الشخصية في إطار مشروع “الشباب أمام وخلف الكاميرا من أجل مجتمع دامج” المنفذ من طرف جمعية أنديفيلم بتمويل من مؤسسة دروسوس.

تشارك في هذا اللقاء الرابع ثلة منتقاة من الأطر التربوية والجمعوية والفنية من جهتي “كلميم واد نون” و”سوس ماسة”.

يذكر أن برنامج اللقاءات السابقة تضمن تقديما لمشروع “الشباب أمام وخلف الكاميرا من أجل مجتمع دامج” وتعريفا بتجارب جمعوية في مجال تأطير الشباب سينمائيا (جمعية أنديفيلم ومهرجان السينما والإعاقة بالرباط، الجمعية المغربية لتنمية السمعي البصري والمسرح التربوي ومهرجان كاميرا كيدس بالرباط، المرصد المغربي للصورة والوسائط ومهرجان رأس سبارطيل الدولي للفيلم بطنجة) ومداخلات لمبدعين سينمائيين (المخرج عبد السلام الكلاعي والممثلة سليمة بنمومن) وأساتذة جامعيين وباحثين أكاديميين ومديري مهرجانات سينمائية وغيرهم (حمادي كيروم، الحبيب ناصري، عز الدين الوافي، عايدي أوغاشوي) ونقاشا في موضوع دور السينما والإبداع عموما في تنمية شخصية الشباب توج بمجموعة من التوصيات.

تجدر الإشارة إلى أن ممثلي جمعية أنديفيلم والمشرفين على مشروع “الشباب أمام وخلف الكاميرا” سيقومون يوم الجمعة رابع فبراير 2022 بزيارة ميدانية للمركب السينمائي بمدينة تيزنيت للوقوف على ما تتوفر عليه هذه المؤسسة السينمائية الجديدة، التي تم افتتاحها رسميا يوم 14 يناير 2022، من إمكانيات لتأطير الشباب فيما يتعلق خصوصا بالسينما وثقافتها.

 

عن الجهة المنظمة: أحمد سيجلماسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى