اخبار دولية

هل تستطيع الألواح الشمسية على الطرق السريعة تسريع إمداد الطاقة الخضراء؟

تبتغي شركةٌ من غرب سويسرا سدّ فجوة الطاقة التي تَلوح كتهديدٍ في الأفق، وذلك ببناءِ سقوفٍ من ألواح تخزين الطاقة الشمسيّة فوق الطريق السريعة “ألف 9” (أو A9). ومن المرتقب أن تسمح مُجمِّعات الطاقة هذه بتغطية الاستهلاك السنوي من الطاقة الكهربائية لأثني عشرَ ألف بيت.

لوران جوسبان، رئيس شركة Energypier الناشئة له رؤية تتلخص في تسقيف الطرق السريعة في كانتون “فاليه” بألواح الطاقة الشمسية، ذلك أن “المكان مثالي للمرحلة التجريبية”، وفقًا لما قاله جوسبان لـ  SWI swissinfo.ch. وبالفعل، فإن كانتون “فاليه” المتميّز بكروم العنب وبساتين الفواكه هو أحد الأقاليم السويسرية الأكثر غنىً بالشمس.

جوسبان يعلل مبادرته بالقول: “أخشى أننا في الطريق إلى حالة طوارئ مناخيّة حقيقية”، ويضيف: “لسنا على الطريق الصحيح، أشعر بأنه يتعيّن عليّ أن أفعل شيئًا لأطفالي وللجيل القادم من الذكور والإناث”.

عمليًّا، يريد رجل الأعمال أن يُنصِّبَ سبعةً وأربعين ألفًا من ألواح (أو لواقط) تخزين الطاقة الشمسية على هياكلَ معدنيّةٍ، وذلك فوق مقطع من الطريق السريع A9 يبلغ طوله 1.6 كيلومترًا ويقع بالقرب من مدينة “مارتِيني” في بلدية “فوللي”. بالإضافة إلى هذه الألواح التي ستنتج تيارًا كهربائيًّا لإثني عشر ألف بيت، يخطط جوسبان لمشروعٍ مماثل يمتد لمسافة 2.5 كيلو مترًا على طريقٍ سريع في زيورخ ويولد تيّارًا يكفي لسد احتياجات عشرين ألف بيت.

في مرحلة ثانية، ستُقام إلى جانب الهياكل مولّداتٌ صغيرة لإنتاج الطاقة بواسطة الرياح، وذلك لرفع قدرات إنتاج الطاقة الخضراء. وبشكل عام، يبدو جوسبان على قناعة بأن مشاريعه قابلة للتزايد ويُمكن تطبيقها في كل البلاد.

أهدافٌ عالية

من الواضح أنه يجب القيام بشيءٍ ما لتحقيق التحوّل المُرتقب في إنتاج الطاقة. هكذا فقط تستطيع سويسرا بلوغ هدفها، ففي إطار اتفاقية باريس للمناخ التزمت البلاد بتخفيض انبعاث غازات الاحتباس الحراري إلى النصف بحلول العام 2030، وبوقف الانبعاثات نهائيًّا بحلول عام 2050. وتمثل الطاقة الشمسية أحد الأعمدة الأكثر أهميّة في هذا النهج البعيد المدى.

ينبغي أن تغطي الطاقة المتجددة الطلب المتزايد على التيار الكهربائي، لأن منشآت الطاقة النووية سيتم إيقافها. وبالفعل، تريد السلطات بحلول العام 2050 إنتاج 34 تيراوات/ساعة (TWh) من التيار الكهربائي سنويًّا عن طريق الطاقة الشمسية (في العام 2020 تم إنتاج 2.6 تيراوات). لكن عندما يتعلق الأمر بتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية، فالأقوال أسهل بكثير من الأعمال.

عن  SWI swissinfo.ch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى