ثقافة و فن

إلغاء الدورة 21 لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير.

توصلنا من جمعية النادي السينمائي ببلاغ صحفي تعلن من خلاله عن إلغاء الدورة 21 لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير. فيما يلي نص البلاغ:

تعلن جمعية النادي السينمائي للمنخرطين وللرأي العام المحلي والوطني ولشركاء المهرجان أنه كان مقررا تنظيم الدورة 21 لمهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير في الفترة من 10 إلى 13 دجنبر 2021، حيث استكملت الجمعية كل الترتيبات المتعلقة بتنظيم هذه الدورة الجديدة بما فيها طبع وثائق المهرجان واللافتات وتحضير الفيديوهات الخاصة بتقديم فقرات المهرجان وكل الحوامل الإشهارية الضرورية، كما وضعت رهن إشارة السلطات المحلية إشعارا بتنظيم الدورة رفقة برنامجها العام ، وتوصلت بتأشيرات عرض أفلام المسابقة من المركز السينمائي المغربي مشكورا وتأكيد هذا الأخير بوضع جهاز العرض والقوافل السينمائية رهن إشارة المهرجان، وتواصلت مع القنوات التلفزيونية والعديد من المنابر الإعلامية لتغطية الحدث وأوشكت على إتمام كافة الإجراءات القانونية والتنظيمية اللازمة، فجاء القرار الحكومي ليوم 3دجنبر2021 القاضي بمنع تنظيم المهرجانات والتجمعات الثقافية والفنية ببلادنا استنادا على المقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية وتعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، واحتراما منا لهذا القرار الذي يتماشى مع مصلحة عموم المواطنين، فقد تم تأجيل الدورة 21 إلى الفترة المتراوحة بين 17 و20 فبراير 2022. وبما أن الحكومة لم تصدر لحد الساعة أي قرار يلغي قرار المنع السابق، واقتناعا من الجمعية المنظمة أن المهرجان السينمائي، الذي كانت ستنظمه مع شركائها بعد تعاقدها معهم بشأنه، هو مهرجان بالصيغة الحضورية ولا مجال فيه لابتداع أي صيغة أو أشكال ملتبسة قد تضر بصورة المهرجان والجمعية معا، فقد قررت هذه الأخيرة إلغاء الدورة 21 من مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير لسنة 2021 مع تقديم اعتدارها لكل من كان سيساهم فيه.

عن جمعية النادي السينمائي:
الرئيس عبد الخالق بلعربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى