اخبار جهوية

إعتماد مدينة الرباط “عاصمة للتعاون جنوب- جنوب” برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب

الرباط – أعلن برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب (البرلاتينو) اعتماده لمضامين البيان الختامي الصادر في ختام أشغال منتدى الحوار البرلماني بين مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة والاتحادات البرلمانية الجهوية والإقليمية بإفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكارييب، الذي نظمه مؤخرا مجلس المستشارين تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، والذي تم بموجبه إعلان مدينة الرباط “عاصمة للتعاون جنوب- جنوب”.

وجاء هذا الإعلان، الذي تزامن مع إعلان جامعة الدول العربية عن ترحيبها بإعلان الرباط عاصمة للتعاون جنوب/جنوب، في رسالة بعثتها رئيسة (البرلاتينو) السيناتورة الأرجنتينية سيلفيا ديل روساريو  إلى رئيس مجلس المستشارين السيد النعم ميارة، معربة عن تقديرها الكبير لجلالة الملك محمد السادس، وعن أطيب المتمنيات بالتقدم والازدهار للشعب المغربي قاطبة.

كما أكدت السيدة روساريو التي انتخبت شهر فبراير الماضي رئيسة لهذه الهيئة البرلمانية الإقليمية أن (البرلاتينو) أخذ علما بالإعلان الختامي لمنتدى الحوار البرلماني لمجالس الشيوخ والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكارييب، وهي مبادرة غير مسبوقة استطاع فيها مجلس المستشارين ضم ممثلي المجموعات الجيوسياسية الثلاث في اجتماع موحد وبالتزامات وتعهدات مشتركة تضمنها الإعلان الختامي للمنتدى.

وبنفس المناسبة، أكدت السيدة سيلفيا ديل روساريو، باسم (البرلاتينو) الذي يضم أزيد من 23 بلدا عضو، أن هذه الهيئة الإقليمية تعتبر نفسها جزءا من الالتزامات المنبثقة عن هذا الإعلان، مشيدة بالمداولات والمداخلات التي عرفها المنتدى وما تضمنه من محاور تصب في مواجهة التحديات الصحية والبيئية والاجتماعية ورفع رهانات تعزيز التعاون وتنمية المبادلات التجارية لصالح شعوب افريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكارييب.

وفي نفس السياق، عبر برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب عن استعداده لتنزيل ما تم الاتفاق عليه بشأن إرساء “الآلية البرلمانية للتعاون والتكامل الاقتصادي” من خلال بلورة خارطة طريق لتقوية وتمتين التنسيق البرلماني قبل انعقاد قمم قادة ورؤساء الدول واجتماعات المؤسسات والهيئات والاتحادات الحكومية الافريقية-العربية -الأمريكو لاتينية.

وفي ختام رسالتها، جددت رئيسة (البرلاتينو) التزامها بما تم التعهد به بموجب “اعلان بنما “، بشأن تعزيز التعاون البرلماني الافريقي الأمريكو لاتيني في إطار منتدى “الافرولاك” ، بغية ترسيخ برامج للتعاون بين شعوب ومؤسسات المنطقتين، وهو الإعلان الذي وُقع في 12 فبراير 2022 بالعاصمة بنما تتويجا للقاء رئيس مجلس المستشارين، ورئيس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في افريقيا والعالم العربي، السيد النعم ميارة، مرفوقا برئيس الاتحاد البرلماني الافريقي وبرلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا ( سيدياو) مع رؤساء الاتحادات البرلمانية بأمريكا اللاتينية والكراييب.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى