أخبار وطنية

المحكمة الإبتدائية تتابع سعيدة العلمي في حالة اعتقال بتهم ثقيلة.

قررت المحكمة الإبتدائية في الدار البيضاء، مساء الجمعة 25/03/2022، متابعة سعيدة العلمي الموجودة رهن الإعتقال، بتهم تتوزع ما بين التحقير والتشهير والإهانة، حيث أحالتها على سجن عكاشة.
ومن حهة أخرى أدانت اللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي، وكذا هيئة مساندة الريسوني والراضي ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير، بشدة الاعتقال والمتابعة في حق الناشطة سعيدة العلمي واعلنتا عن تضامنهما اللامشروط معها ومع عائلتها، وطالبتا بالإفراج الفوري عنها.

واعتبرت الهيئتان الحقوقيتان في بيان  لها أن هذه المتابعة “حلقة جديدة من حلقات ترهيب المواطنين، خصوصا المتضامنين مع عمر الراضي وسليمان الريسوني وتوفيق بوعشرين ونور الدين العواج ومعتقلي حراك الريف وكافة معتقلي الرأي”.

ورأى البيان في المتابعة “فصلا آخر من فصول الانتقام وتصفية الحسابات مع المنتقدين والمخالفين للتوجهات الرسمية”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد استدعت المدونة سعيدة العلمي للمثول أمامها يوم الأربعاء 23 مارس 2022 ، وقررت وضعها تحت الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة، لتُحال في حالة اعتقال يوم الجمعة 25 مارس على أنظار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، والتي تابعتها بتهم ثقيلة.

وقد تم إيداع  العلمي بالسجن المحلي عين السبع بالبيضاء ومتابعتها بعدة تهم هي “إهانة هيئة نظمها القانون”، و”إهانة موظفين عموميين بمناسبة قيامهم بمهامهم بأقوال مست بالاحترام الواجب لسلطتهم.”، و”تحقير مقررات قضائية”، و”بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة لأشخاص قصد التشهير بهم”.

وتأتي هذه التهم الجنائية على خلفية ما كانت تنشره المدونة على صفحتها على فيسبوك، للتعبير عن رأيها في مواضيع سياسية واجتماعية.

يذكر ان ثاني جلسة في هذه المحاكمة، ستكون في 8 أبريل المقبل بالمحكمة الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى