أخبار وطنية

الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدين قرار رئاسة جامعة ابن طفيل بمنع نشاط تضامني مع القدس وفلسطين .

توصلت “جريدة تنوير “ببيان من الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدين قرار رئاسة جامعة ابن طفيل بمنع نشاط تضامني مع القدس وفلسطين جاء فيها مايلي :

في خطوة خطيرة أخرى، وقرار يبين بالملموس إلى أي مدى أصبحت الصهيونية محمية ببلدنا، وكيف أن جميع السلطات أصبحت مجندة لارضائها ومنع أي نشاط تضامني مع كفاح الشعب الفلسطيني، أصدرت رئاسة جامعة ابن طفيل بالقنيطرةقرارا يمنع فصيل طلبةالعدل واإلحسان من تنظيم “ملتقى القدس”ما بين الثلاثاء 12 والخميس 14 أبريل 2022 . بل تجاوزالامركل الحدودحين قررت سلطات الجامعةإغلاق مجموع كلياتهاومنع الدراسة لمدةثلاثةأيام؛لتتولى بعد ذلك القوات القمعيةمهمة التنكيل بالطلبة أمام أبواب كليةالاداب والعلوم الانسانيةوفي مختلف الممرات والفضاءات المحيطة بالجامعة،واعتقال أربعة وعشرين طالبا واحتجازهم داخل سيارات الامن وتعريضهم للعنف اللفظي والجسدي قبل إلافراج عنهم لاحقا.
إن سكرتارية الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع،وهي تسجل الخطورة التي وصل إليها الوضع ببلادنا،
وتقف على المجازر اليومية للكيان الصهيوني بحق بنات وأبناء الشعب الفلسطيني وجرائم قتل المدنيين بالرصاص في الشارع العام، كما بينته جريمة الجيش الصهيوني في حق الشهيدة غادة سباتين في حوسان جنوب الضفة الغربية والتي كان العالم كله شاهدا عليها، واستمرار أسر واعتقال آلالاف من الفلسطينيين ضدا على كل القوانين إلانسانية، ومنهم العشرات من ألاطفال بينهم الطفل أحمد مناصرة الذي تم مؤخرا إطلاق حملة عالمية من أجل فرض إطلاق سراحه، تعبر عما يلي:
1 )تنديدها بقراررئاسة جامعة ابن طفيل المخزي وغير المسبوق، القاضي بمنع نشاط تضامني مع القدس وفلسطين،وإغلاق رحاب الجامعة في وجه الطلبة في فترة التحصيل والتحضير للامتحانات.
2 )مطالبتها الوزارة المعنيةبوضع حد لتحويل الجامعة المغربية إلى ملحقات للسلطات البوليسية،من أجل
الحفاظ على دورها كفضاء التحصيل العلمي ونشرالوعي الوطني و الا نساني…
3 )نداءها لكل القوى الحية ببلادنا من أجل لم صفوفها في مواجهة التغول المخزني والتغلغل الصهيوني ببلادنا.
السكرتارية الوطنية للجبهة
2022 أبريل 12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى