اخبار جهوية

المسؤول الاول على قطاع الصحة باقليم سطات خارج التغطية و الوضع الصحي على حافة الانهيار نتيجة لسوء التدبير والتسيير

 

توصلت “جريدة تنوير “ببيان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل سطات جاء فيه مايلي :

إن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يتابع بقلق شديد و منذ مدة ما آلت إليه الأوضاع الصحية بإقليم سطات نتيجة لسوء التدبير و التسيير للمندوب الإقليمي و عدم كفاءته و تردي خطير عرفه العرض الصحي بالاقليم إن على مستوى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني أو مستشفى القرب بابن احمد أو المراكز الصحية بالاقليم.لتجد الأطر الصحية نفسها وجها لوجه أمام الساكنة التي تعاني الأمرين.كل هذا و المندوب الإقليمي ( اللامسؤول) خارج التغطية و ينتهج للأسف سياسة النعامة و الآذان الصماء.
و إذ يسجل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة التابع للكونفدرالية ما يلي=
1- غياب مدير للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني قرابة سنتين نتيجة افتعال المشاكل و المضايقات و التدخلات السافرة للمندوب الإقليمي في شؤون إدارة المستشفى.
2- الوضعية الكارثية للمركز الصحي سيدي عبد الكريم و مشاكل بالجملة تتخبط فيها الأطر الصحية بالمركز الصحي و المندوب الإقليمي عوض حلها يزيد في تعقيدها تصفية لحسابات ضيفة بعيدا عن التدبير و التسيير.
3- استعمال المندوب الإقليمي لإعادة الانتشار لتصفية الحسابات عوض حل خصاص الموارد البشرية ضاربا الدورية الوزارية المتعلقة بالحركة الانتقالية عرض الحائط.
4- نسجل باسف شديد سد باب الحوار مع مكتبنا الإقليمي و الاتحاد المحلي و عدم التفاعل الإيجابي مع مشاكل الشغيلة الصحية بالاقليم.و كدا اسلوب الترهيب الذي يمارسه المندوب الإقليمي من أجل التضييق على مناضلينا مما يتنافى مع المواثيق الدولية التي تكفل حرية العمل النقابي و كذا دورية وزير الصحة حول ماسسة الحوار الاجتماعي.
5- استغرابنا للطريقة الغريبة التي تصرف بها مستحقات الحراسة و الإلزامية للعاملين بالقطاع مما يؤدي إلى ضياع حقوق الشغيلة الصحية.
انطلاقا مما سبق و انسجاما مع مبادءنا ككونفدرالية ديمقراطية للشغل التي تضمن حقوق الأطر الصحية و كذا حق الساكنة في الاستفادة من خدمات صحية لائقة =
1- ندعو السيد وزير الصحة و الحماية الاجتماعية و السيد المدير الجهوي للصحة بجهة البيضاء – سطات للتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الاوان.
2- ندعو السيد وزير الصحة و الحماية الاجتماعية لايفاد لجنة لتقصي الحقائق و اتخاذ الإجراءات اللازمة.
3- تسطير المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة و بتنسيق مع المكتب الإقليمي لبرنامج نضالي تصعيدي سيعلن عن تفاصيله لاحقا.
4- دعوتنا لجميع المناضلين و المناضلات بإقليم سطات و كذا جهة البيضاء – سطات لليقضة و المشاركة القوية و الفعالة في المحطات النضالية و الالتفاف حول نقابتهم من أجل الحفاظ على الحقوق و المكتسبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى