أخبار وطنية

الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تحيي الشعب الفلسطيني وطبقته العاملة بمناسبة فاتح ماي المجيد

– انطلاقا مما ترمز إليه ذكرى فاتح ماي المجيدة وعيد العمال الاممي من أبعاد تحررية وإنسانية؛

– واعتبارا لما شكلته هذه المناسبة على الدوام كمحطة للتنديد بالحركات الاستعمارية والعنصرية، وعلى رأسها الحركة الصهيونية وكيانها الغاصب لارض فلسطين؛

– وبالنظر للحضور الرمزي للكفاح الفلسطيني على الدوام ببلادنا في تظاهرات الطبقة العاملة ومسيراتها واستعراضاتها بمناسبة عيد الشغل، ولما تحمله هذه المسألة من معاني وما تبعثه من رسائل على المستوى الوطني والدولي؛

وانطلاقا من مواقف الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، واستحضارا لنضال الطبقة العاملة الفلسطينية، كجزء لا يتجزأ من الكفاح الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال؛ ودعما لنضالها على كل الواجهات؛

ومن أجل التصدي للاختراقات الصهيونية التي تستهدف مجتمعنا، ولمواصلة النضال ضد كل أشكال التطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني؛

فإن الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدعو مكوناتها وكافة إلاطارات النقابية لاغتنام مناسبة فاتح ماي قصد تجديد تعبير شغيلة المغرب عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل حقوقه المشروعة، خاصة في هذه المرحلة العصيبة التي تمر فيها القضية الفلسطينية من منعرج خطير بعد استفحال التطبيع؛
كما تدعو عموم المناضلات والمناضلين للمشاركة في تظاهرات الطبقة العاملة المغربية ومسيراتها واحتفالات فاتح ماي في صفوف النقابات القطاعية والمركزيات النقابية المناضلة، للتعبير عن مواقف الجبهة ولتحية الكفاح التحرري الفلسطيني والنضال الاجتماعي للطبقة العاملة الفلسطينية.

يحيى الكفاح التحرري الفلسطيني
وتحية للطبقة العاملة ولكافة الفئات الشعبية الفلسطينية المناضلة
عاش فاتح ماي عيد الطبقة العاملة وكافة ألاحرار عبر العالم

السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع
2022 أبريل 30

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى