اخبار جهوية

وقف وتعطيل مصالح المواطنات والمواطنين بدورة ماي العادية للمجلس الجماعي لمدينة ابن جرير .

توصلت “جريدة تنوير “ببلاغ للرأي العام المحلي من الحزب الاشتراكي الموحد بابن جرير جاء فيه :

في خضم مجريات أشغال دورة ماي العادية للمجلس الجماعي لمدينة ابن جرير المنعقدة بتاريخ الخميس 05 ماي 2022 بقاعة الندوات بمقر عمالة إقليم الرحامنة، التي خصصت لمناقشة ثلاث نقاط أساسية كان من المفترض برمجة مناقشتها والتداول في شأنها في دورة فبراير، والتي همت كل من برمجة فائض السنة المالية 2021، والمبالغ المسترجعة بعد تصفية الحساب الخصوصي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ثم إحداث وتشكيل هيئة تكافؤ الفرص والمساواة ومقاربة النوع.
فقد أكد العضو بالمجلس الجماعي عن الحزب الاشتراكي الموحد بابن جرير، وانسجاما مع توجهات ومبادئ الحزب التي تعنى بالدفاع والترافع عن مختلف القضايا المجتمعية على ضرورة برمجة ورصد كل هذه المبالغ في كل ما من شأنه أن يعود بالنفع على المواطنات والمواطنين، وأن يتم توجيه هذا الفائض نحو تحسين البنية التحتية للمدينة وتجويد خدمات القرب بها، من منطلق تغليب المصلحة العامة على كل الحسابات السياسية والشخصية الضيقة، وترك جانبا كل ما من شأنه أن يضرب عرض الحائط تطلعات وانتظارات الساكنة، التي منحت ثقتها يوم 8 من شتنبر 2021 وعقدت آمالها على عضوات وأعضاء المجلس للنهوض بالمدينة وساكنتها وجعلها في مصاف المدن الكبرى، هذا ما لم نشهده خلال أشغال الدورة، حيث قدم رفيقنا بالحزب الاشتراكي الموحد بابن جرير في مداخلاته أثناء انعقاد الدورة مجموعة من المقترحات التي ووجهت بالرفض من قبل 16 عضو بالمجلس الجماعي بابن جرير مقابل 14 عضو أجمعوا على برمتجها، ويمكن عرضها على الشكل الآتي:
• إعادة إصلاح (تعبيد) الشوارع والطرق الكبرى الحيوية التي تعرف حركة سير مهمة وخاصة تلك المتعلقة بالأحياء الشعبية بالمدنية.
• إصلاح وإعادة تركيب بالوعات جديدة لقنوات الصرف الصحي بجميع الأحياء والطرق والشوارع الكبرى بالمدينة.
• شراء حاويات أزبال إضافية، مع إحداث مداخل مخصصة لها.
• إصلاح مختلف القناطر المتواجدة بواد بوشان عبر توسيعها ووضع حواجز الحماية بها.
• إصلاح مسبح المنتزه مولاي الحسن لاستقبال أطفال المخيمات على صعيد الإقليم.

هذا وقد تمت الموافقة على مقترح الرفيق الذي يهم إحداث مدرجات بملعب القرب بحي إفريقيا مع إمكانية بناء قاعة رياضية متعددة التخصصات تضم مستودعات للملابس قرب نفس الملعب بعد مرافعاته أمام أنظار عضوات وأعضاء المجلس الجماعي ومختلف الحاضرات والحاضرين داخل القاعة.

وإذ نحيي رفيقنا بالحزب الاشتراكي الموحد على ترافعه ومواقفه، فإننا في الوقت نفسه ندين ونستكر الوضع الذي كانت وما زالت تعيشه جماعة ابن جرير، ونسجل ويسجل التاريخ معنا وقف وتعطيل مصالح المواطنات والمواطنين عبر عدم التصويت والموافقة على مقترحات نابعة من صلب معاناة وهموم ساكنة المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى