اخبار جهويةاخرى

اعتصام موزعي مياه السقي بالوساطة أمام إدارة المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة بالفقيه بن صالح اليوم الخميس 12 ماي 2022

تنفيذا لبرنامجهم النضالي اعتصم موزعي مياه السقي بالوساطة أمام إدارة المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة بالفقيه بن صالح اليوم الخميس 12 ماي 2022 حاملين شعارات :

-لا لرهن أجور العمال و مصيرهم بالأحوال و التقلبات المناخية.
-لا لتكريس الهشاشة في التشغيل و ضرب الإستقرار الإجتماعي -لموزعي مياه السقي
-لا لتشريد العمال….
-نعم لاحترام كرامة الموزعين و ضمان حقوقهم الإقتصادية و الإجتماعية…
-نعم لإدماج العمال ضمن المكاتب الجهوية للإستثمار الفلاحي.
عاشت نضالات موزعي مياه السقي.

اعتصام موزعي مياه السقي بالوساطة أمام إدارة المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة بالفقيه بن صالح تنفيذا لبرنامجهم النضالي يوم: الخميس 12 ماي 2022 من أجل الإحتجاج على أوضاعهم المادية و الإجتماعية و النفسية نتيجة نهج الوزارة لسياسة التشغيل بالتدبير المفوض،بالموزاة مع ذلك،تم عقد اجتماع اللجنة الإقليمية للبحث و المصالحة بمقر عمالة الفقيه بن صالح لتدارس مطالب عمال الشركة بحضور ممثلي السلطات الإقليمية و ممثلي المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي و ممثل شركة : GLONRT و المدير الإقليمي للتشغيل و وكالة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي و ممثلي العمال و الإتحاد المحلي.تم خلاله الوقوف على تقييم تحقق التزامات الشركة إزاء العمال ضمن مخرجات الإجتماع السابق وفق القوانين المؤطرة للعلاقة الشغلية بين الشركة و العمال و مدونة الشغل من قبيل:
-تمكين العمال من بيانات الأجرة الشهرية،تأدية مستحقات العطلة السنوية،تمكينهم من أرقام عقود التأمين عن حوادث الشغل-تسليم ورقة الأداء و شواهد العمل…
أما بالنسبة للنقطة الأهم في الملف المطلبي للعمال المتمثلة في ربط المكتب الجهوي لصرف أجورهم بمشكل آفة الجفاف و تحكم وكالة الحوض المائي لأم الربيع في عملية التزويد بمياه السقي،صرح ممثلو المكتب الجهوي عن عجزهم إيجاد حلول مبتكرة و بديلة على المستوى المحلي وصيغ بديلة من أجل تشغيل العمال في أنشطة أخرى ضمن اختصاصاته،في المقابل تشبث ممثلو العمال و الإتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمطلب مراجعة و تعديل دفتر التحملات الحالي و المقبل للصفقة من أجل رفع الحيف المزمن الذي يطال العمال مع كل الشركات و الصفقات السابقة و الحالية،و طرح الملف على اللجنة الوطنية للبحث و المصالحة بحضور المسؤولين المركزيين بالوزارات المسؤولة و الأجهزة النقابية من أجل إيجاد حل ناجع و منصف لموزعي مياه السقي في كل المناطق السقوية التي تعيش نفس المعاناة و الأزمة الإجتماعية الناجمة عن دفاتر تحملات لا تراعي الشق الإجتماعي للعمال و تكرس الهشاشة في التشغيل.كما تم تقديم طلب للسلطات الإقليمية من أجل إيجاد حل مؤقت و استعجالي عبر البحث عن فرص تشغيل للعمال ضمن برامج التشغيل بالإقليم..
للإشارة فإن الأجهزة النقابية الكونفدرالية على المستوى الوطني : المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي الفلاحة-الفريق الكونفدرالي بمجلس المستشارين-المكتب التنفيذي للكدش….تتابع عن كثب ملف موزعي مياه السقي بتادلة،الحوز،الغرب،سوس… عبر مراسلات كتابية و أسئلة شفوية تترافع عن الملف المطلبي لهذه الفئة بشموليته نظرا للدور الحيوي و الأساس الذي يقوم به موزعو المياه في المكاتب الجهوية للإستثمار الفلاحي على المستوى الوطني.

الفقيه بن صالح

واصف بنراضي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى