اخبار جهوية

ختام الزيارات الإقليمية للمؤسسات التعليمية التي نظمت الأبواب المفتوحة الخاصة ببرنامج ” تعزيز قيم التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة في الوسط المدرسيAPT2C” ببرشيد

رغبة في إنجاح الملتقى الإقليمي لبرنامج ” تعزيز قيم التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة في الوسط

المدرسيAPT2C” ومن أجل تحقيق التعبئة الشاملة حول ورش “مدرسة المواطنة”، وتفعيلا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة وبين الرابطة المحمدية للعلماء وصندوق الامم المتحدة الإنمائي PNUD ، زارت اللجنة الإقليمية المكلفة بتتبع برنامج APT2C، مجموعة من المؤسسات التعليمية المنخرطة والمحتضنة للبرنامج ، و التي نظمت أبوابا مفتوحة للبرنامج، حيث اطلعت على المنجزات التربوية المحققة و خصت أروقة المعروضات التلاميذية بجولات، عاينت من خلالها أعمال التلاميذ وإنتاجاتهم التي ترسخ في نفوسهم لقيم المواطنة والتسامح، حيث أوصت اللجنة بأهمية التفعيل الأمثل للأندية التربوية وخاصة أندية المواطنة وحقوق الإنسان لإنجاح البرنامج، مؤكدة على ضرورة تزويدها بوسائل العمل الضرورية وتوفير الظروف الملائمة لتنشيطها، بغية تعزيز السلوك المدني والمواطنة لدى التلميذات والتلاميذ.


الزيارات المنظمة خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 25 يونيو 2022، عرفت انطلاقتها من مقر الثانوية الإعدادية لالة مريم مرورا بالمؤسسات التعليمية التالية : الثانوية الإعدادية المختار السوسي، الثانوية الإعدادية الدروة، الثانوية الإعدادية الشاطئ، الثانوية الإعدادية الزرقطوني، الثانوية الإعدادية ابن الخطيب، الثانوية التأهيلية عثمان بن عفان، إذ ساهمت في تقديم أنشطة تربوية متنوعة من قبيل: فيديوهات، كبسولات، عروض، رقصات فلكلورية ، معرض رقمي للصور، مسرحيات، مساهمات شعرية، مختارات فنية وأناشيد ، وقد أبان المتعلمون على حس مواطناتي كبير من خلال التعبير عن مواقفهم الإيجابية اتجاه الذات واتجاه الآخر.


يذكر أن المديرية الإقليمية ببرشيد، ستنظم يوم الأربعاء 29 يونيو 2022 الملتقى الإقليمي لبرنامج APT2C، لتقديم الحصيلة الإقليمية للمشروع، إلى جانب أروقة الإنتاجات والأعمال الأكثر تميزا بمساهمة من المؤسسات التعليمية الخصوصية، وذلك تتويجا للجهود المبذولة من قبل المؤسسات التعليمية بالإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى