اخبار جهوية

النقابة الوطنية للتعليم بسيدي بنور كدش تحمل المديرية الإقليمية كامل مسؤولية تقهقر المستوى التعليمي بالإقليم وتدعو مدير الأكاديمية إلى التدخل العاجل لوقف نزيف الوضع التسييري بمديرية الأعوان.

توصلت  جريدة تنوير ببيان من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل فرع سيدي بنور جاء فيه مايلي : 

لقد تابع المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل فرع سيدي بنور؛سير السنة الدراسية 2021/2022 ومجرياتها والتي كنا ننتظر أن تكون وفق التطلعات التي ما فتئت الوزارة تؤكد عليها، إلا أنه وللأسف الشديد ظلت دار لقمان على حالها. بل ازدادت الأمور سوءا، نتيجة وجود جيوب المقاومة داخل المديرية الإقليمية، والتي ترجع إلى استغلال هؤلاء للضعف التسييري للمديرة الإقليمية وفق مصالحهم الضيقة؛ والتي ضيعت على الأسرة التعليمية بالإقليم كثيرا من الفرص في تطوير المنظومة التربوية. ولعل النتائج المحصل عليها في هذه السنة تعكس حقيقة تقهقر المستوى التعليمي بالإقليم،’ والذي نحمل فيه المديرية الإقليمية كامل المسؤولية، التي عوضا على معالجة المشاكل الحقيقية، انكبت على التقاط صور لإخفاء بشاعة الفشل التسييري؛مستغلة إنجازات بعض المؤسسات والأطر ونسبها إليها.

وعليه وانسجاما مع مبادئنا الرامية إلى محاربة الفساد والمفسدين، وسعيا منا إلى الإسهام الفعال في النهوض بالمستوى التعليمي بسيدي بنور فإننا:

  • نحي عاليا الأساتذة والأستاذات والأطر الإدارية وأطر الدعم على وطنيتهم الصادقة والتي تتجسد في المجهودات الجبارة التي بذلت طيلة الموسم الدراسي، والتي وصلت حد المساهمة من مالهم الخاص في شراء مستلزمات العمل، ناهيك عن الخصاص المهول الذي تعرفه المؤسسات في الأطر الإدارية …؛
  • نسجلبفخر شديد النجاح الباهر لبرنامج الدعم المدرسي الذي تقدمنا به لفائدة جميع المستويات الإشهادية، كما نشكر كل المنخرطين في هذه المبادرة الإنسانية التي ستصبح سنوية في برنامج عملنا …؛
  • نرفض رفضا قاطعا تكليف أطر الدعم التربوي والاجتماعي بمهام إدارية خارج المهام المسندة إليهم والتي تتجلى في تقديم الدعم التربوي والاجتماعي والنفسي والصحي للمتعلمين؛
  • نستغرب من التعاطي غير المسؤول للمديرية الإقليمية مع التظلمات والطعون الواردة عليها منذ بداية الموسم الدراسي؛
  • نشجب مماطلة وتسويف المديرية الإقليمية في صرف مستحقات وتعويضات الأطر التعليمية التي شاركت في الاستحقاقات الوطنية ولجان الاختبارات الشفوية لمباراة الأساتذة المفروض عليهم التعاقد (2018/2019/2020/2021…)بكل مسؤولية وتفان؛
  • نتساءل عن السبب وراء إغلاق الأقسام الداخلية لبعض المؤسسات قبل الأوان وأثناء فترة الاعداد للامتحانات. كما نتساءل عن المبالغ المالية المرصودة لتموين هذه الفترة الحساسة من الموسم الدراسي؛
  • نثمن عاليا مجهودات بعض مراكز الامتحانات الإشهادية التي راعت مبدأ تكافؤ الفرص، كما نرفض الممارسات المشبوهة لبعض رؤساء المراكز الذين سهروا على تيسير سبل الغش الذي…؛
  • نشكك في مصداقية توزيع المترشحين المستدركين من شعبة علوم فيزيائية خيار فرنسية على مركزين مختلفين علما أن عددهم لا يتطلب ذلك؛
  • ننبه إلى الخروقات التي عرفتها عملية التكليف بمهام الحراسة ومنها: عدم توزيع حصص الحراسة بشكل متكافئ (أساتذة ثانوية الإمام الغزالي التأهيلية 13 نصف يوم في المجموع) والاستفادة من الاحتياط وكذا تكليف الأساتذة بحراسة مادة تخصصهم مع توفر الاحتياط؛
  • نخبر الذين اعتبرونا أعداء للنجاح أن قسم دراسة ورياضة لم ينجح فيه سوى أربعة تلاميذ في أكبر فضيحة تعليمية بالمغرب، وهي نتائج تزكي تعاطينا الواقعي والموضوعي مع شروط إحداث هذا المسلك، كما نعبر عن قلقنا لمصير هؤلاء التلاميذ الذين حكم عليهم بالإفشال؛
  • نستنكر التأخير المقصود من طرف مصلحة الشؤون التربوية في إرسال رسائل الشكر والتقدير ورسائل التشجيع الموجهة من طرف السادة المفتشين والسيدات المفتشات الى الأساتذة المجدين والأستاذات المجدات ومحاولة اقبارها واخفائها.
  • نسجل بأسف شديد استمرارية الخروقات والممارسات المشبوهة في برنامج التعليم الأولي عبر احتكاره من طرف جمعيات بعينها داخل الاقليم مع اضافة جمعيات من خارج الاقليم وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام عن كيفية تسيير هذا المشروع وأهداف ومصالح المشرفين عليه كما نطالب بافتحاص هذا البرنامج للكشف عن حجم الفساد الذي يشوبه وترتيب الجزاءات؛
  • نحذرمسبقا مصلحة الموارد البشرية من تكرار سيناريو السنة الماضية في توزيع الموارد البشرية من هيئة التدريس والمتصرفين التربويين وأطر الدعم؛ والتي تجلت في عدم نشر اللوائح حسب الاستحقاق والإعلان عن المناصب الشاغرة مما ترك مجالا واسعا للتلاعبات والتكليفات المشبوهة خدمة لبعض الجهات التي أصبحت معروفة؛ ونعتبر ذلك ايذانا بدخولنا في اعتصام مفتوح وأشكال نضالية غير مسبوقة؛
  • ندين التلاعبات التي تعرفها المنح بمنحها لغير المستحقين في اطارالزبونية والمحسوبية؛
  • نتساءلعن مصير نتائج قرارات اللجنة المكلف بافتحاص مالية حمان الفطواكي بخصوص موضوع بتر الأشجار في أكبر جريمة بيئية بالمنطقة وأيضا اللجنة المكلفة بالبحث في ملف اختفاء تجهيزات الكترونية بمؤسسة المختار السوسي الاعدادية؛
  • نطالب بالإعفاء العاجل للمديرة الإقليمية التي ساهمت بضعفها في انتعاش الفساد والمفسدين وعودة المحسوبية والزبونية والممارسات اللاأخلاقية داخل المديرية الإقليمية وأروقتها؛
    • ندعومدير الأكاديمية إلى التدخل العاجل لوقف نزيف الوضع التسييري بالمديرية الإقليمية والتي أصبحت تعرف بمديرية الأعوان.
  •   المكتب المحلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى