مجتمع

وجع الفن 2:عندما تقودك موسيقا بيتهوفن إلى اشتراكية القرن 21

عندما ترقن اسم بيتهوفن على لوحة الحروف، من الأفضل أن تختار موقع أرشيف دوت أورغ الأمريكي، أو غاليكا الفرنسي. ستتمتع بما صاغه رولان بارث عنوان كتاب “لذة النص”. لا أعني النص بالدارجة المغربية، بل النص بالعربية الفصحى.

ذخيرة الكتب حول الموسيقا وتاريخها وملائكتها في الأرض، ذخيرة لا تنتهي.

هب أنك ورثت في ثقافتك العامة الهالة العظمى عن نابليون. خصوصا عندما يعرض أمامك نص فرنسي آلاف الكتب وعشرات الأفلام السينمائية التي أنتجت حول نابليون، تذكر أن الشعب الفرنسي بقي لا مباليا بالأمبراطور الفرنسي الأسير لدى أنجلترا. كان الشعب الفرنسي قد تعب من حروب الأمبراطور. عندما تدقق معلوماتك حول نابليون…ستميز بين الشاب العبقري الذي بداية انخراطه في الجندية، وقد امتلك الجرأة أمام الجينيرال الفرنسي الذي لم تسعفه خبرته العسكرية كيف ينظم خطة لتحرير مدينة طولون المتوسطية من قبضة الانجليز، ليقترح عليه خطة، نجحت في تحرير المدينة وأنقذت حكومة الثورة الفرنسية من الانهيار أمام تحالف الممالك الأوربية ساعتها (1794).

بعد ذلك، طلب القيام بحملة على إيطاليا لتوسيع اختراق الثورة الفرنسية لسياج التطويق الذي ضربه عليها ملوك أوربا من كل جانب. كان جيشه مكونا من الشباب الفرنسي الفقير الذي بحث عبر الجندية لتحقيق هدفين: هدف الخروج من قفص البطالة وهدف الدفاع عن ثورة المظلومين.

انتهى الأمر بالثورة الفرنسية إلى حالة القطة التي أكلت أبناءها، الواحد بعد الآخر. وبقي راهب ثوري ميكيافيللي على رأس الديريكطوار في آخر المطاف. ولأن التطرف حصد أبطاله المتطرفين قبل غيرهم، منهم على رأسهم روبيسبييرl’incorrubtible، غير القابل للإفساد ولا المساومة، أصبح قادة الديريكطوار، انتهازيون يدبرون الإرث السياسي لسلطة الثورة الفرنسية ويجمعون المال في نفس الوقت. ضمن الصراع فيما بينهم وعددهم خمس لا أكثر، اقترح الراهب الميكيافيللي جوزيف ايمانويل سيييس  Siéyès، خطة للانقلاب على الديريكطوار يتم تطبيقها خلال العشرين يوما المقبلة. درسها نابليون ووجد أنها صالحة للتنفيذ. وفي يوم الحسم طبق نابليون الخطة وفاجأ مبدعها الأول بالاقالة من السلطة مقابل إقامة ملائمة لدوره المركزي في الثورة المنتهية.

الروح الانقلابية والخبرة العسكرية وطاقة الشباب المتفجرة في نابليون (29 عاما)، قوّت لديه النزوع العسكري والطموح الحربي.

نعلم جميعا كم أُعجِبَ كبارُ المفكرين الألمان بقتالية نابليون وبانتصاراته: هيغل وبيتهوفن العظيمين، لكن قلب الموسيقي لم يصبه عمى عقل المفكر كما جرى لهيغل تجاه نابليون.

كان بيتهوفن قد ألّف سمفونية خاصة سيهديها الى نابليون عندما يلتقيه ضمن وفد رسمي.

لكن العمى العسكري، الذي أصاب نابليون، دفعه إلى التفكير في كيفية ضمان تمويل حروبه التي لا تنتهي. باع منطقة لويزيانا إلى حكومة الولايات المتحدة. ثم فكّر في التحالف مع تجار العبيد الفرنسيين الذين يملكون المزارع في جزر الكراييب، مما دفعه إلى إلغاء مرسوم الثورة الفرنسية القاضي بمنع تجارة العبيد.

نشرت الصحف الأوربية قرار نابليون بإعادة العمل بتجارة العبيد في دولة “الثورة الفرنسية العظيمة”. بل أكثر من ذلك، أرسل 30 ألفا من الجنود الفرنسيين إلى الكاراييب، للقضاء على ثورة هاييتي ضد الاستعمار الاسباني، وانتهى الأمر بسجن زعيم الثورة Toussaint Louverture، في باريس. ولما اطلع بيتهوفن على هذا الارتداد الرجعي لنابليون بونابرت، مزّق السمفونية المخصصة لنابليون. وامتنع عن الذهاب لاستقبال الامبراطور الفرنسي.

كان إعجابي بنابليون ضمن الحمولة الثقافية التي أحضنها في مخزون قناعاتي التنويرية عن الثورة الفرنسية ومن ثمّ عن نابليون. من عوامل عظمة فرنسا التي لم نستفد منها قدرة مثقفيها عن حجب الجوانب المظلمة في مسيرتها التاريخية مقابل صباغة مجمل تاريخ أمتهم بلون الذهب وبأشعة النور فقط. فقمرهم الفرنسي لا يوجد به جانب مظلم.

لكن ثورة بيتهوفن على نابليون الرجعي (ضمن الجانب المظلم من القمر الفرنسي) أشعلت في دواخلي شعاعا نقديا تجاه فرنسا والغرب. ساعتها استعادت الحكمة العربية “ومن الحزم سوء الظن” قيمتها ووضعتها ضمن معايير التقييم في شبكة قراءة تراثات الشعوب الأخرى.

ادغيسي ولد الرهونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى