اخبار جهوية

الناظور.. ضحايا ودادية سكنية يحتجون أمام محكمة للمطالبة باسترجاع أموالهم

احتج يومه الاثنين 05 شتنبر الجاري العشرات من ضحايا ودادية سكنية تحمل اسم “عبد الكريم الخطابي”، للمطالبة باسترجاع أموالهم بعدما اكتشفوا أنهم تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف المكتب المسير للمؤسسة المذكورة.

وصرح محتجون أن مكتب الودادية تم إغلاقه في ظروف غامضة واختفى جميع أعضائه، ناهيك عن إختلاس الأموال المشتركة التي ساهم بها المنخرطون لاقتناء قطع أرضية بالناظور.

وأكد مشاركون في الوقفة أن اثنين من أعضاء الودادية، وهما الرئيس وأمين المال جرى اعتقالهما سابقا بعد شكايات قدمت ضدهما، وقد تم الافراج عنهما من طرف المحكمة حيث تقرر متابعتهما في حالة سراح بتهمة التصرف بسوء نية في الأموال المشتركة.

وشددو أن رئيس الودادية أوهم المنخرطين بإحداث تجزئة سكنية سيستفيد منها المنخرطون البالغ عددهم حوالي 150 موظفا وموظفة، ليكتشفوا بعده أن العقار الذي عرض عليهم تابع لأملاك الدولة ولا يمكن إطلاقا تحويله إلى منطقة سكنية.

منذ أزيد من عشر سنوات وجد منخرطو الودادية أنفسهم أمام نفق مغلق ، حيث ظلوا يطرقون أبواب القضاء مرات عدة من أجل استرجاع المبالغ التي ساهموا بها، إلا أن المثير حسب المحتجين هو اختفاء ملايير السنتميات من حساب الودادية ناهيك عن فرار أعضاء المكتب المسير وإغلاق المقر الرئيسي للودادية.

وقد دعا المحتجون إلى ضرورة تفعيل المساطر القانونية في حق المتهمين عوض اخلاء سبيلهما بدون ضمانات، مؤكدين أنهم سيواصلون النضال إلى غاية استرجاع حقوقهم الكاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى