اخبار جهوية

محكمة الاستئناف ببني ملال تُغلق ملف عصابة منجم الفوسفاط

تنوير من بني ملال:
أغلقت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف ببني ملال، مساء الأربعاء الماضي، ملف “العصابة الإجرامية المتورطة في الهجوم الليلي على منجم و مغسلة بني عمير بجماعة بني وكيل إقليم الفقيه بن صالح، بإصدار عقوبات في حق المتهمين الـ14، تراوحت بين 15 سنة سجنا نافذا و البراءة.
وقضت هيئة المحكمة بمؤاخذة المتهمين الـ 8 الرئيسيين في هذا الملف من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية ومحاولة السرقة مع استعمال السلاح، وإهانة موظفين عموميين أثناء القيام بعملهم وارتكاب العنف في حقهم ، والحكم عليهم بـ15 سنة سجنا نافذا، فيما حكمت على ضابط سابق في القوات المساعدة، بالإضافة إلى عنصر من القوات المساعدة متابعين في الملف ذاته، بأربع سنوات سجنا نافذا لكل منهما.
إلى ذلك، برأت المحكمة نفسها 4 اشخاص كانوا يتابعون في الملف ذاته في حالة سراح من جميع التهم المنسوبة إليها.
وتعود وقائع الحادث إلى بداية شهر يناير، حين أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف ببني ملال، إيداع 14 شخصا السجن المحلي بنفس المدينة، والتحقيق معهم من أجل تهم تكوين عصابة إجرامية والمشاركة في الإعداد وتنفيذ الهجوم على عناصر قوات مساعدة بمنجم و مغسلة بني عمير ضواحي الفقيه بنصالح. ويوجد ضمن المتابعين الـ 14، عنصران من أفراد القوت المساعدة بثكنة الفوسفاط بخريبكة، ورجل أعمال ومستخدمون بشركة المناولة بمنشآت (الحلاسة) التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط بمنطقة الفقيه بن صالح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى