رياضة

بعد الاعتذار هل سنشاهد حمد الله في المونديال

مرت ثلاث سنوات على مغادرة عبد الرزاق حمد الله لمعسكر الاسود,لتعود اليوم قصته  مع المنتخب الوطني المغربي الى الواجهة مع اقتراب المونديال .

بدات القصة في كان مصر,  في التجمع الاعدادي للاسود تاهبا لنهائيات كاس افريقيا للامم التي اقيمت على ارض الكنانة , غادر المعسكر دون سابق انذار, الكل انتظر تفسيرا من اللاعب الا انه لم يقدم اية اجابات بخصوص هذا الامر , ليفسح بذلك المجال امام المتتبعين لاعطاء تفسيرات مختلفة كل من وجهة نظره الخاصة , هناك من قال ان حمد الله له خلاف مع لاعب معين, وهناك من قال انه على خلاف مع المدرب , لتبقى الحقيقة مجهولة يعرفها فقط عبد الرزاق حمد الله.

ليعود اليوم النجم المغربي باعتذار للجماهير المغربية , وايضا المسؤولين بعد ظهوره في برنامج “اكشن مع وليد”, على قناة “ام بي سي” , ويؤكد ان اي لاعب يحلم باللعب مع منتخب بلاده خاصة في تظاهرة من حجم كاس العالم , معتبرا ان مسالة مغادرته للمعسكر التدريبي نقطة سوداء في مساره الكروي, وانه خطا غير مقصود نال عقابه بعد ان استبعد من المنتخب الوطني لمدة ثلاث سنوات , كما اكد ان علاقته مع لاعبي المنتخب المغربي جميلة وانه على تواصل مع عدد منهم .

هل سيبصم الاعتذار عن عودة  حمد الله الى صفوف المنتخب الوطني المغربي ؟

هذا ما ستكشفه الايام القليلة المقبلة عند اعلان لائحة اللاعبين المستدعاة لكاس العالم هناك بقطر.

تنوير مراكش : اسمھان شرقي

صحافية متدربة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى