اخبار دولية

اعتقال ممثلة إيرانية لخلعها الحجاب أمام الملأ في فيديو:

قامت قوات الأمن الإيرانية باعتقال الممثلة هنغامه غازياني، وذلك بسبب خلعها لحجابها أمام الملأ في فيديو، من أجل دعم حركة الاحتجاج التي اندلعت في إيران إثر وفاة الشابة مهسا أميني خلال اعتقالها.
اعتقلت هنغامه غازياني بتهمة التحريض ودعم أعمال الشغب والتواصل مع وسائل إعلام معارِضة. أشارت الممثلة في وقت سابق إلى أنها استدعيت من قبل القضاء، ثم نشرت مقطع فيديو على حسابها في إنستغرام تخلع فيه الحجاب الإلزامي.
كما أنها كتبت: قد تكون هذه رسالتي الأخيرة، وأضافت: من الآن فصاعداً، مهما حدث لي، اعلموا أنني كالعادة مع الشعب الإيراني حتى آخر نفس لي.
اتضح أن الفيديو تم تصويره في أحد الشوارع التجارية، كما أنه يظهر فيه الممثلة غازياني من دون حجاب في مواجهة الكاميرا من دون أن تتحدث، ثم تستدير وترفع شعرها وفق تسريحة ذيل حصان، كما تفعل النساء الأخريات قبل الذهاب للاحتجاج.
وجهت الممثلة البالغة 52 عاماً انتقادات حادّة لحملة قمع حركة الاحتجاج، متهمة السلطات بقتل أطفال وشباب خلال التظاهرات.
تم استدعاء غازياني من طرف القضاء الإيراني مع سبع شخصيات معروفة، سينمائية وسياسية ورياضية، بسبب نشر محتوى استفزازي دعما لحركة الاحتجاج، حسبما أعلنت السلطة القضائية.
كان من بين هذه الشخصيات مدرب نادي بيرسيبوليس لكرة القدم، يحيى غول محمدي، والنائبان الإصلاحيان السابقان محمود صادقي وباروانيه صلاح شوري، كما أن غول محمدي وجه انتقادات حادة الأسبوع الماضي إلى لاعبي المنتخب الوطني لعدم رفع صوت الشعب المقموع إلى آذان السلطات، بعد لقاء المنتخب الإيراني مع الرئيس إبراهيم رئيسي.
أيد النائبان السابقان الحركة الاحتجاجية بشكل علني، خصوصا عبر موقع تويتر، ونددا باستخدام الحكومة القوة ضد المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى