ثقافة و فن

الناقد محمد أقضاض يلغي مشاركته في مهرجان السينما بالناظور ويرفض تكريمه للحضور الاسرائيلي فيه

بيان الناقد محمد أقضاض بخصوص إلغاء مشاركته في أشغال المهرجان السينمائي بالناظور ورفض تكريمه له.

(بيان: اتضح لي، بعد أن توصلت بملصقات دورة11 للمهرجان السينمائي والذاكرة المشتركة بالناظور، مشاركة اسرائيليين في لجان التحكيم مع فيلم اسرائيلي في لائحة الاقصائيات. وأنا أؤكد على كون إسرائيل هي كيان زرعته الدول الاستعمارية في قلب الشرق الأوسط بما فيه المغرب الكبير وحمته قصد التحكم في المنطقة، تكون هذا الكيان من مهاجرين حلوا في فلسطين، انتزعوا الأرض من اصحابها الأصليين فشيدوا فيها ثكنة عسكرية ومخابراتية ومصنعا لجميع أسلحة الدمار الشامل يقتلون بها أهل الأرض وكل المعارضين، ويرهبون بها جيرانهم ويحرمونهم من أية تنمية، وكونوا مقبرة شاسعة لقتلاهم من أصحاب الأرض أفراد وجماعات، وشيدوا سجنا أوسع يقبع فيه كل الفلسطينيين بدرجات.. جعلني هذا الاقتناع أن أتساءل عن المسوغ لهذا الحضور الاسرائيلي الكثيف في هذا المهرجان؟! وأن أقرر إلغاء مشاركتي في لجن التحكيم بالمهرجان وفي ندوة السينما والتنمية، مع رفض تكريمي هنا.. واذيل هذا البيان بسؤالين هما: ما هو المشترك بين ذاكرة منطقة الريف وباقي المغرب وذاكرة اسرائيل؟ ولماذا تسابق منظمو المهرجان إلى التطبيع الثقافي مع اسرائيل دون المهرجانات الأخرى في البلاد؟؟! الجواب عند المنظمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى