مجتمع

المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة العيون الساقية الحمراء يأكد على أهمية هيأة التفتيش وجسامة الأدوار المنوطة بها في كل إصلاح تربوي

توصلت تنوبر.م ببيـــان من المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة العيون الساقية الحمراء حول  المشاركة في الدورة التكوينية المبرمجة لتكوين المكونين في “المجزوءات التي تم إعدادها في إطار مشروع نموذج ثانوية التحدي المدرج ضمن مشاريع الميثاق الثاني للتعاون بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات الأمريكية ممثلة بهيأة تحدي الألفية جاء قيه  : 

اجتمع المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة العيون الساقية الحمراء مع السادة المفتشين الذين تم استدعاؤهم للمشاركة في الدورة التكوينية المبرمجة لتكوين المكونين في “المجزوءات التي تم إعدادها في إطار مشروع نموذج ثانوية التحدي المدرج ضمن مشاريع الميثاق الثاني للتعاون بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات الأمريكية ممثلة بهيأة تحدي الألفية”.
وحيث إن المراسلة الوزارية موجهة إلى السيد مدير الأكاديمية بتاريخ 15 دجنبر 2022، وحيث أنها تكلف بوضوح إدارة الأكاديمية بالتجهيز اللوجستي لتنقل المفتشين لحضور الدورة التكوينية المومأ إليها، وبعد الاستماع لعروض تفصيلية للسادة المفتشين المعنين بالمشاركة في هذه الدورة التكوينية بينوا فيها سياقات الاستدعاء، حيث:
1- لم يتوصل بعض المفتشين المعنيين بالتكوين من الأكاديمية الجهوية بأية استدعاءات –رسمية/ وغير رسمية” لحضور الدورة.
2- السادة المفتشون الذين تم استدعاءهم توصلوا باستدعاءات غير رسمية (شفويا عبر وسائل التواصل الاجتماعي)
3- لم يتوصل السادة المفتشون بالاستدعاءات -غير الرسمية وبالطريقة العشوائية المشار إليها أعلاه- إلا يوم الخميس 19/ 01/2023 علما أن الدعوات الاسمية للمشاركة في الدورة التكوينية الواردة من الوزارة مؤرخة بتاريخ 04 يناير 2023.
4- إلى حدود انعقاد هذا الاجتماع لم توفر مصالح الأكاديمية الجهوية للسادة المفتشين الوثائق الضرورية للتنقل لحضور التكوين في المدن المحتضة للدورة وهي ” “فاس، وطنجة” علما أن المسافة بين المدينتين وأكاديمية العيون تبلغ أكثر من 1600 كيلومتر.
5- مع العراقيل السالفة فقد بذل السادة المفتشون، جهودا كبيرة للتواصل مع المسؤولين الجهويين، قصد حل المشاكل التي تحول دون مشاركتهم في هذا التكوين، لكنهم لم يتلقوا تجاوبا مسؤولا.
6- السادة المفتشين في مديرية العيون مع تأخر موعد تلقيهم للدعوات الاسمية اجتهدوا بإمكاناتهم الذاتية في تأمين وسائل التنقل للوصول إلى الدورة التكوينية في الموعد، الشيء الذي حال دون تحققه تزامن موعد الدورة مع عطلة نهاية الدورة الاولى وعدم شغور أي مقعد في وسائل النقل البرية والجوية.
وتبعا لما تجمَّع لدى المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم من معطيات فإنه يعلن مايلي:
• تأكيده على أهمية هيأة التفتيش وجسامة الأدوار المنوطة بها في كل إصلاح تربوي، وهو الأمر الذي يبرر محورية انخراط أفرادها التام في تنزيل وأجرأة كل المشاريع التي تروم إصلاح المنظومة التربوية.
• تثمينه لكل ما ورد في خارطة طريق الإصلاح 2022/2026، خصوصا ما يتعلق باستراتيجية التكوين المستمر، وعلى الأخص ما يتعلق “بتكوين للتميز يركز عل الجانب التطبيقي والعملي” كما ورد في كلمة السيد الوزير.
• إشادته بمختلف الجهود الرامية إلى تجويد المدرسة المغربية، واتفاقيات الشراكة التي تبرمها حكومة المملكة المغربية مع مختلف الشركاء وطنيا ودوليا في هذا الشأن، ومنها مشاريع الميثاق الثاني للتعاون بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات الأمريكية ممثلة بهيأة تحدي الألفية.
• تشبث كل السادة المفتشين في الجهة بحقهم في المشاركة في كل التكوينات المرتبطة بتنزيل مشاريع الإصلاح بما فيها الدورة التكوينية لتكوين المكونين المنظمة بتنسيق مع وكالة تحدي الألفية ابتداء من 23 إلى 27 يناير 2023، بمدن “مراكش وفاس وطنجة”.
وحيث صار مستحيلا استفادة بعض السادة المفتشين في الجهة من حقهم في المشاركة في التكوين سالف الذكر جراء تماطل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء في توفير الوثائق الإدارية الضرورية ومستلزمات التنقل فإن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم:
• يندد بالاستخفاف الكبير الذي تتعامل به إدارة الأكاديمية في محطات كثيرة مع كل ما يتعلق بحقوق ومصالح هيأة التأطير والمراقبة التربوية.
• يستنكر العشوائية والمزاجية التي تدبَّر بها الأكاديمية عموما، والتي تحولت إلى عرقلة فعلية لمشاريع الإصلاح.
• يحمل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة العيون الساقية الحمراء المسؤولية الكاملة على حرمان بعض السادة المفتشين بالجهة من حقهم في الاستفادة من التكوين، كما يحملها المسؤولية على ما سيترتب على ذلك من نتائج على تنزيل وتتبع المجزوءات التي تم إعدادها في إطار “مشروع نموذج ثانوية التحدي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى