اخبار جهوية

الاشتراكي الموحد و فيدرالية اليسار يحتجون على تطبيع جماعة فاس مع بلدية تابعة للكيان الصهيوني.

انسحب مستشاروو مستشارات كل من حزب الاشتراكي الموحد و فيدرالية اليسار من دورة فبراير العادية لجماعة فاس رفضا لتطبيع الجماعة مع بلدية تابعة للكيان الصهيوني.

وكانت جماعة فاس قد برمجت نقطة ضمن جدول أعمال دورة فبراير العادية تتعلق باتفاقية تعاون بينها وبين بلدية كفر سابا التابعة ” لإسرائيل “، اثارت جدلا واسعا.

واستغرب مستشارو حزب الشمعة و الرسالة في بيان صادر اليوم بعد اشغال الدورة، من رفض الاستجابة لطلب سحب النقطة المتعلقة باتفاقية تعاون بين الجماعة وبلدية تابعة لإسرائيل، هو ما تم وصفه ب ” التعامل السلطوي “.

و أدان المستشارون إدراج هذه الاتفاقية للمصادقة بالدورة واصفين إياها ” بالشؤم “.

من جهة اخرى عبروا عن تضامنهم مع الجسم الإعلامي بعدما طالب رئيس مجلس مدينة فاس من أحد الصحفيين ببطاقته المهنية رغم ” عدم ” توفر الرئيس على الصفة الضبطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى