اقتصاد

الخطوط الملكية المغربية توحد جهودها لدعم تنمية صادرات الصناعة التقليدية

وقعت وزارة السياحة المغربية وبيت الحرفيين اتفاقيتي شراكة مع الخطوط الملكية المغربية وشركة UPS المغرب، بهدف دعم تنمية صادرات الصناعة التقليدية.
تهدف الاتفاقيات إلى تطبيق أسعار تفضيلية على النقل الدولي لمنتجات الحرف اليدوية المغربية المقيدة في السجل الوطني للصناعة التقليدية والسجل المحلي لمصدري منتجات الصناعات اليدوية.
تأتي هذه المبادرة في إطار جهود الوزارة لتعزيز صادرات منتجات الحرف اليدوية.
وشددت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية فاطمة الزهراء عمور، خلال حفل التوقيع، على الأهمية الثقافية والاقتصادية لقطاع الحرف اليدوية. وسلطت الضوء على مساهمة القطاع بنسبة 7٪ في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.
يعمل في القطاع أيضا 2.4 مليون شخص، وهو ما يمثل 22% من السكان النشطين.
شددت الوزيرة كذلك على إمكانات القطاع، مشيرة إلى أن صادراته بلغت رقما قياسيا تاريخيا بقيمة مليار درهم (98.72 مليون دولار) العام الماضي.
وأضافت عمور أن القطاع يشهد اتجاها مستمرا هذا العام بنمو 8% مقارنة بعام 2022، مؤكدا التزام الوزارة بتكثيف الجهود لتعزيز صادرات القطاع.
من جهته، رحب طارق الصادق، المدير العام لدار الحرفيين، بالمبادرة، مؤكدا على الدور الهام الذي تلعبه الشراكة في تعزيز الصناعة التقليدية المغربية عبر مختلف القنوات.
بالنسبة إليه، ستسمح الاتفاقية للحرفيين المسجلين في السجل الوطني للصناعة التقليدية بالاستفادة من الأسعار التفضيلية لأنشطة النقل الدولية الخاصة بهم.
كما أعرب ياسين برادة، نائب رئيس الشحن بالخطوط الملكية المغربية، عن رضاه عن الاتفاقية، مشيرا إلى أنها ستساهم في تنمية الصادرات في قطاع الصناعة التقليدية المغربية، من خلال تقديم أسعار تفضيلية للحرفيين.
وردد بينوا بيارد، المدير العام لشركة UPS لمنطقة شمال أفريقيا، نفس المشاعر، مؤكدا على دور الاتفاقية في دعم صادرات الحرف اليدوية في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى