ثقافة و فن

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يحتفل بالمرأة العاملة في القطاع

يعد مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي أول مهرجان سينمائي دولي في المملكة العربية السعودية، وهو مخصص لرواد السينما وصانعي الأفلام وصناعة الأفلام العالمية.
أقام مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، بالشراكة مع فانيتي فير أوروبا، حفل ختامي في جدة، المملكة العربية السعودية، يوم 7 ديسمبر كجزء من حفل العشاء السنوي الخامس على شرف المرأة في السينما للاحتفال بأصوات المرأة في هذا القطاع.
احتفل هذا الحدث بالنساء المتميزات اللاتي يشكلن صناعة السينما، أمام الكاميرا وخلفها، ويرعين جيلًا جديدا من المواهب في المملكة العربية السعودية وإفريقيا والهند.
يعد هذا المهرجان السينمائي، المصمم لعشاق الأفلام وصانعي الأفلام وصناعة السينما العالمية، أول مهرجان سينمائي دولي في المملكة العربية السعودية، وفقًا للمنظمين.
وفر المهرجان مكانة لصانعي الأفلام العرب وخبراء الصناعة الدوليين للتواصل، وأقام مسابقات للأفلام القصيرة والروائية، ونظم سلسلة من الفعاليات والدروس الرئيسية والندوات لدعم المواهب الناشئة.
حضر الحفل الختامي نجوم بارزون من بينهم نيكولاس كيج، وجوينيث بالترو، وهالي بيري، وأندرو جارفيلد.
في الوقت نفسه، تحدث عدد قليل من المشاهير، بمن فيهم الحائزة على جائزة الأوسكار هالي بيري، عن مساعيهم المستقبلية في هذه المناسبة.
ناقشت بيري تأسيس شركة الإنتاج الخاصة بها HalleHolly مع شريكة WME السابقة Holly Jeter في إحدى الدورات التدريبية خلال الحدث. كما وصفت كيف خطرت لها فكرة رائعة أثناء رحلة الطائرة إلى جدة.
وقالت: “أخيرا، على متن الطائرة القادمة إلى هنا، رأيت قصة، ورأيت ما في قلبي، وأدركت ما أردت مشاركته”.
ثم تحدثت عن فيلمها المرتقب، مؤكدة على أنه “قصة حب في جوهرها، لكنها تتناول ما هو خارق للطبيعة والسفر عبر الزمن والمستقبل. لقد استغرق الأمر مني السنوات القليلة الماضية من أجل معرفة ذلك”.
بعد العرض الأول لفيلم فيراري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو فيلم السيرة الذاتية الجديد لمايكل مان من بطولة آدم درايفر وبينيلوبي كروز، أقيم حفل توزيع جوائز المهرجان.
تم عرض فيلم “The Boy and the Heron”، أحدث فيلم لمخرج استوديو جيبلي هاياو ميازاكي، كفيلم ختامي للجمهور.
للإشارة، أسس وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن فرحان آل سعود، مهرجان البحر الأحمر السينمائي في عام 2018.
في كل عام، يحتفل المهرجان بـ “عشرة أيام من الأفلام، الجديدة والقديمة، ولقاء صانعي الأفلام، والتعلم من الأساتذة، والاستلهام من الأفضل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى