مجتمع

العدول يغلقون أبواب مكاتبهم لأسبوعين متتاليين

دعت الجمعية المغربية للعدول الشباب، أعضاء الجمعية العامة إلى اتخاذ قرار بتصعيد أشكالها النضالية.
وقررت الجمعية في بيان لها خوض إضراب يمتد لأسبوعين متتاليين، ابتداء من السادس والعشرين من هذا الشهر الجاري.
كما أعلنت الجمعية عن الدخول في اعتصام مفتوح أمام وزارة العدل، يتم تنفيذه بشكل تناوبي من قبل المجالس الجهوية.
وأورد البيان، أن الجمعية المغربية، ستتوقف بشكل تام عن توقيع نسخ الوثائق العدلية، إلى أن تتجاوب الوزارة الوصية على القطاع مع الهيئة الوطنية للعدول، إذ استنكرت الكيفية التي تتعامل بها هذه الأخيرة مع ملف هذه الهيئة.
إذ أكد البيان أن الوزارة المعنية تتعامل مع هذا الملف بأسلوب لا يظهر إرادة سياسية حقيقية في التعامل مع الهيئة الوطنية للعدول بما تتطلبه المصلحة الوطنية والمطالب المهنية.
ولذا تعتزم الجمعية الدخول في إضراب لمدة شهر كامل في حال عدم امتثال الوزارة لمطالب الهيئة الوطنية للعدول، ومن ثمة الدخول في إضراب مفتوح إلى حين تحقيق المطالب.
أسمى ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى