صحة

سلسلة الصحة في رمضان (3): من بينها الخميرة البلدية… أهم النصائح لصيام صحي

وكما هي العادة في تقاليدنا المغربية، تكثر الزيارات العائلية في سيدنا رمضان ويكثر معها تحضير وتقديم مالذ وطاب من الأكلات والأطباق المميزة لهذا الشهر، دون الإنتباه للمعايير والمقاييس الصحية.

هذا من جهة، أما من جهة أخرى فشهر رمضان يشهد تغير الحالة الجسدية والتفاعلات الإجتماعية، وهو ما يؤثر على الصحة النفسية للأشخاص، لهذا لابد من الإلتزام بنظام غذائي متوازن ومتكامل للحفاظ على الصحة الجسدية وكذا النفسية.

يستعرض المقال أهم النصائح من أجل صيام صحي.

أولا: عند الإفطــار
– بدأ الإفطار بــ 3 حبات من التمر، لإعتباره مصدرا مهما من الألياف.
– تناول سلطة قبل الفطور.
– الإكثار من الخضروات.
– تناول الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة لتزويد الجسم بالطاقة والألياف، كما يُستحسن ويُنصح بالرجوع إلى الأصل وإستبدال الخميرة الكيميائية بالخميرة البلدية التي كانت تُستعمل قديما، لتوفرها على منافع كثيرة لمرضى فقر الدم، السكري والحساسية، وكذا تساعد على الهضم، ولها فوائد أخرى عظيمة.
– تناول اللحوم الخالية من الدسم، والأسماك دون قلي.
– تجنب الإفراط في الطعام أو الأكل بسرعة.

ثانيا: في السحور
لابد من سحور خفيف كتناول الخضروات أو أطعمة غنية بالبروتين مثل الجبن/ البيض، ثم الفواكه لإرواء العطش.

فمن أجل استغلال شهر الصيام من الضروري إتباع نظام غذائي صحي، والتقيد بعادات لابد منها حتى خارج رمضان، كالمحافظة على شرب الماء، التقليل من السكريات، تجنب الأطعمة المقلية، الإكثار من الخضروات والفواكه لأنهم مصدرا للفيتامينات والمعادن، التقليل من الدهون وممارسة الرياضة، وأيضا النوم لفترة كافية للحفاظ على توازن الساعة البيولوجية في الجسم، ثم محاولة الإقلاع عن التدخين، وتبقى أهم قاعدة هي عدم التبذير والإفراط سواء في إقتناء المشتريات أو تحضير الوجبات.

وماهي إلا أيام معدودات، وما رمضان إلا فرصة فلنغتنمها للتغيير نحو الأفضل، والحفاظ على صحتنا جميعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى