رياضة

أسود الأطلس: الكلمات الأولى لإبراهيم دياز بعد استدعائه

بعد اختياره لتمثيل المغرب، تحدث لاعب وسط ريال مدريد، إبراهيم دياز، للمرة الأولى عن هذا القرار ودوافعه.
تحدث إبراهيم دياز، لاعب أسد الأطلس البالغ من العمر 24 عاما، خلال مقابلة أجريت معه في إل لارغويرو (كادينا سير) El Larguero (Cadena SER)، عن قراره بالانضمام إلى المنتخب المغربي في الأدوار المقبلة والعديد من النقاط الأخرى.
وقال دياز: “من لا يريد أن يكون في قائمة فريق مثل المغرب؟ أنا دائما أقرر بقلبي، والأمر كذلك هذه المرة أيضا. أنا فتى لديه أحلام، الأمر بسيط. يبدو لي أن المودة والمشروع اللذين قدموهما لي في المغرب جيدان جدا. تم اتخاذ القرار. لم يعد الأمر يستحق التفكير الآن فيما كان سيحدث لو… لم يتغير شيء”.
لم يستدعه المدرب الإسباني لويس دي لا فوينتي لارتداء قميص المنتخب الإسباني خلال الجولات المقبلة، وأوضح إبراهيم دياز: «لم أجبر نفسي أبداً على اللعب لإسبانيا ولن أفعل ذلك أبداً. أنا أتكلم فوق الملعب. في الملعب نحن جيدون وتتراكم المزايا. إذا كان دي لا فوينتي يشير إليّ، فأنا لا أشعر بالتحدي. لا أضغط أو أطلب من أي شخص في أي وقت. إنها ليست حالتي. لم اكن مثل هذا السخص.”
وعن جنسيته المزدوجة، أكد دياز: “أشعر أنني إسباني 100% وأشعر أنني مغربي 100%”، قبل أن يضيف: “لقد نشأت في إسبانيا. إذا كان علي أن أسجل هدفا في مرمى إسبانيا، فسأكون سعيدا بالطبع، لكنني أفضل أيضا أن أسجل أهدافا في مرمى فريق آخر. الحب الذي منحتني إياه إسبانيا والمغرب عظيم جدًا، فهما دولتان رائعتان. لدي جذور مغربية (من جدتي لأبي)، لكني نشأت في إسبانيا.
للتذكير، يعد إبراهيم دياز واحدا من 23 لاعبا استدعاهم المدرب الوطني وليد الركراكي للموعد المقبل للاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي سيواجه خلاله أسود الأطلس أنجولا يوم 22 مارس، وموريتانيا يوم 26 من الشهر نفسه في مبارتين وديتين على ملعب أكادير الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى