أخبار وطنية

الرئيس السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية رهن الاعتقال

تم يوم أمس الجمعة توقيف عبد المولى عبد المومني، الرئيس السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، إلى جانب موظفين آخرين في التعاضدية.
وقرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، متابعة المومني والموظفين الآخرين بالتعاضدية في حالة اعتقال، على خلفية اختلالات بملايير السنتيمات تم رصدها في صفقات التعاضدية.
يأتي هذا الإجراء بعد تحقيقات قامت بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في تسيير التعاضدية خلال الفترة التي ترأسها فيها عبد المومني بين عامي 2010 و2019.
شملت التحقيقات عدة صفقات على رأسها صفقة معروفة بتسمية “الشامل” بلغت قيمتها حوالي 12مليار سنتيم، جرى تفويتها بشكل مباشر لشركة “س. ه”.
هذا المستجد، يأتي بعد تقديم 8 أشخاص أمام الوكيل العام، من بينهم عبد المومني ومدير شركة س. ه، التي حصلت على الصفقة المذكورة، ومسؤولين وموظفين آخرين.
جرى تحريك هذا الملف بعد شكاية وضعها الرئيس الحالي للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، إبراهيم العثماني، تخص اختلاس أموال عمومية وخيانة الأمانة والتزوير وإتلاف وثائق إدارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى