مجتمع

حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بإقليم بني ملال يقررون العودة إلى معركة الاعتصام أمام المديرية الإقليمية للتعليم.

▪️بلاغ

عقد الاتحاد الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال اجتماعا عاجلا، قصد متابعة وضعية مجموعة من القطاعات التي تعاني من الاضطهاد و الحكرة والتي وصلت الى حدود توقيف الأجر. ومن بين القطاعات التي تعاني من استمرار مسلسل التجويع و الشطط قطاع حراس الامن بالمؤسسات التعليمية الذين لم يتوصلوا باجورهم منذ نونبر 2023 في ضرب صارخ لكل القوانين والمواثيق الوطنية و الدولية و في تجاوز سافر للقيم الانسانية، ونحن في أعتاب شهر رمضان الأبرك يعاني هؤلاء الجوع هم وعائلاتهم.

إن الاتحاد الإقليمي وبعد كل جولات الحوار السابقة و كل المعارك التي تم خوضها واخرها اعتصام ليومين، و بعدما تبين له ان كل الاتفاقات وكل الوعود تتبخر دون اي تنفيذ من طرف شركة ” انشتراد ” ودون اي التزام حقيقي من المديرية الإقليمية للتربية والتعليم ودون اي متابعة من طرف السلطات المحلية والإقليمية فأنه يعلن مايلي:

1️⃣ العودة الى معركة الاعتصام أمام المديرية ابتداء من يوم الإثنين 25 مارس 2024 حتى تحقيق كافة المطالب

2️⃣ تنظيم مسيرة في اتجاه ولاية الجهة و الأكاديمية الجهوية
و تنظيم مسيرات ليلية احتجاجية

3️⃣ تحميل المسؤولية لكل الجهات المتدخلة الى ماستؤول اليه الاوضاع ويطالبهم بالتدخل من اجل تمكين حراس الامن من اجورهم و حقوقهم

الاتحاد الإقليمي
السبت 23 مارس 2024

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى