وجهة نظر

12 ورقة إفتراضية لليوم الوطني التأبيني للفقيد الرمز، مخمد بنسعيد أيت إيدر..

*العنوان المؤطر: بنسعيد،عابر الأجيال، وضمير وطن:

ينظم الحزب الاشتراكي الموحد ،يوماَ وطنياَ تأبينياَحزبياَ على مستوى كل فروعه المحلية، يوم السبت 23 مارس.
أفترض،والإفتراض هنا، تقديري، غير تقريري،أن مكاتب الفروع بقيادة كتابه المحليين، وهي من النخب الحزبية اامحلية،وهي المرتبطة بالاوساط الشعبية؛أقول أفترض أن هذه النخب المحلية لهذا الحزب،مدركة، تمام الإدراك، تلازم ذكرى 23 مارس ،الإنتفاضة والتنظيم، بالرمز محمد بنسعيد أيت إيدر.
أفترض ثانية،أن مسؤولي الحزب، سيتذكرون يذكرون، أن اليسار الجديد ،ومنه، منظمة 23 مارس،التي جائت بعد انتفاضة 23 مارس، بعد طرح مجموعة من المناضلات والمناضلين سؤال :ما العمل؟ خصوصاً وأن الطبقة السائدة قد حسمت السلطة لصالحها.
كان جوابهم إيديولوجي ،”الجواب الماركسي اللينيني ،وقد واكب الجواب حركة ماي في ماي 1968بفرنسا والثورة الثقافية الصينية، والثورة الفيتنامية، إضافة لهزيمة 1967, فصاغوا شعار:”إفلاس الإصلاحية” فأسسوا منظمة 23مارس استيعاباَ لدرس الإنتفاضة.
أفترض ثالثة،أن مسؤولي الحزب، يذكرون، أن الرمز محمد بنسعيد أيت إيدر هو عابر الأجيال بامتياز بذكره، نتذكر  ونستحضر قضايا، شكلت ممهدات الإجتهاد الفكري الحالي والمستوعب لدروس ظرفية 2011-2021 :
1-إقتراح”أنوال”إسماَ لجريدة المنظمة،والتي صدر عددها الأول في18-11-1979، كموقف فكري من كل مايحيل عليه إسم أنوال.  وكان ذلك في سياق تبني الخط الوطني الديموقراطي الراديكالي
2-تشبثة ودعوته لإعادة كتابة التاريخ الوطني،وبشمولية كل سرديات، والرمز بنسعيد، المقاوم الذي واجه الإستعمار شمالَاَ(الريف) وجنوباَ(الصحراء).
3-تشبثه بحتمية الخروج من دائرة تضييع الفرص،وأساسا من طرف القوى المناضلة.
وعندما أسمى بنسعيد أيت إيدر بالقائد العابر للأجيال،فإن رسالته إلى شباب حركة 20فبراير دالة وبحمولة قوية،فكرية أساساَ.
4-ثبات الرمز محمد بنسعيد أيت إيدر على مبدإ الدفاع على خط النضال الشعبي والدفاع عن المعتقلين السياسيين وفي المقدمة معتقلي الحراك الشعبي بالريف.
وافترض أخيراَ،أن كتاب فروع الحزب الإشتراكي ألموح ،سيستخضرون، في هذا اليوم الوطني التأبيني للفقيد بنسعيد، هو الرد المتفاعل مع الجنازة والمهيبة التي خص بها الشعب المغربي القائد الوطني الكبير محمد بنسعيد أيت إيدر، الذي يشكل فعلاَ :عابر الأجيال، وضمير وطن… رحم الله الرمز محمد بنسعيد أيت إيدر.
#محمد صلحيوي ،عضو المكتب السياسي للحزب الإشتراكي ألموحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى