مجتمع

حراس الأمن بالفقيه بن صالح يحتجون من جديد أمام مديرية التعليم :

 تنفيذا للبلاغ الأخير الصادر عن الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالفقيه بن صالح و تنزيلا للبرنامج النضالي التصعيد لحراس الأمن المدرسي المشتغلين بالمؤسسات التعلمية بمديرية وزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح،في إطار صفقة التدبير المفوض مع شركة NGTT.
خاض حراس الأمن الخاص وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية صباح يوم الثلاثاء 26 مارس 2024،تحت جو ماطر،رددوا شعارات منددة و ساخطة على أوضاعهم المادية و الاجتماعية المتردية نتيجة توقف صرف أجورهم لأزيد من شهر ! و اتساع دائرة الحاجة و الفقر في صفوف العشرات من أسر حراس الأمن بالإقليم نتيجة تراكم الديون و  متأخرات فواتير الماء و الكهرباء و الكراء و المصاريف اليومية لتدبير قوتهم….
كما حمل كاتب الاتحاد المحلي للكدش خلال كلمته مسؤولية هذا التأخير للمكلفين عن تدبير و صرف الأجور و مستحقات العمال بشكل شهري و منتظم،ودعا كذلك جميع الجهات المختصة إلى السهر على احترام كرامة العمال و صون حقوقهم الاجتماعية و المادية طبقا لبنود مدونة الشغل: كاحترام الحد الأدنى للأجور،ساعات العمل،التعويض عن الساعات الإضافية،العطل السنوية و الدينية و رفضه لفرض بعض المشغلين بنود شغل غير قانونية تتضمن شروط مجحفة في حق الأجراء…و أكد كاتب الاتحاد المحلي على ضرورة اعطاء المسؤولين عن الصفقة أهمية و أولوية قصوى لمسألة صرف الأجور و عدم ترك العمال عرضة للتفقير و التجويع…و تطبيق مبدأ الأجر مقابل العمل.
رفقته نص بلاغ الوقفة الاحتجاجية:
الاتحاد المحلي
الفقيه بن صالح
الفقيه بن صالح في: 24 مارس
2024
بلاغ
عقد الاتحاد المحلي للكدش بالفقيه بن صالح جمعا عاما لأعوان قطاع الحراسة الخاصة و النظافة و الطبخ يوم الأحد 24 مارس 2024 بمقر الكدش،تدارس خلاله الملف المطلبي لفئة حراس الأمن الخاص المشتغلين بالمؤسسسات التعليمية التابعة لمديرية وزارة التربية الوطنية بالإقليم في إطار صفقة التدبير المفوض بشركة NGTT.و عليه فإن الإتحاد المحلي يعلن مايلي:
1-استنكاره لأسلوب التسويف و المماطلة المعتمد من طرف المسؤولين المتدخلين في تدبير الصفقة فيما يخص صرف أجور أعوان الحراسة بالشركة المذكورة.
2-رفضه لاستغلال العمال و تجويعهم دون مراعاة ظروفهم الاجتماعية و الاقتصادية الهشة و السياق الزمني الحالي”شهر رمضان”.
3-خوضه وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 26 مارس 2024 على الساعة 12:00 أمام مقر مديرية وزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى