ثقافة و فن

وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلى

توفيت الفنانة الكبيرة سهير البابلى داخل أحد المستشفيات الذي كانت تعالج بداخله منذ عدة أيام، عن عمر يناهز 86 عامًا، بعد تعرضها لوعكة صحية نتيجة إصابتها بغيبوبة سكر أدت إلى مضاعفتها واحتجازها بالرعاية المركزة.

سهير البابلي، ممثلة مصرية تميزت بإتقان اللون الكوميدي والدرامي في الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية.

ولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي، الشهيرة بسهير البابلي،  في 14 فبراير 1937، في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، ولكنها نشأت في مدينة المنصورة، المدينة الأصلية للعائلة، بمحافظة الدقهلية، كان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.

أحبت الفن منذ الصغر، والتحقت بالمنعهد العالي للفنون المسرحية، وتوهجت على خشبة المسرح وفي السينما والتليفزيون،ومن أهم أعمالها المسلسل الكوميدي المعروف “بكيزة وزغلول”، والذي لاقى نجاحاً باهراً في ثمانينات القرن الماضي. و  “ريا وسكينة”، “ع الرصيف”، “العالمة باشا،” .كانت سهير البابلى المرشحة الأساسية لتلعب البطولة في مسرحية “مدرسة المشاغبين”، بعد الممثلة ليلى طاهر التي اعتذرت عن العمل، فذهبت البطولة إلى البابلي وحققت من خلال هذا الدور نجاحاً كبيراً، ولكن اثناء جراحة أجرتها في باريس حلت بدلاً منها لفترة الممثلتين نيللي و ميمي جمال ​.

والبابلي من مواليد 14 فبراير/شباط من عام 1937، وقد تميزت في إتقان اللون الكوميدي وكذلك الدرامي ولها رصيد هائل من الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى