مجتمع

حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية شبيبة الاشتراكي الموحد تتضامن مع النقابي عادل السندادي و تطالب مندوب الصيد البحري بالداخلة للتدخل العاجل .

توصلت “جريدة تنوير “ببلاغ تضامني من حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية ضد الطرد التعسفي من طرف شركة بميناء الجزيرة بالداخلة  للمناضل النقابي والكاتب المحلي لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية فرع الدراركة  بسبب انتمائه النقابي  .

بلاغ  إثر الدينامية التي يخوضها الرفيق عادل السندادي الكاتب المحلي لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية فرع الدراركة بقطاع الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب، وبسبب نضاله النقابي ضد الباطرونا بهذا القطاع، تعرض الرفيق الى طرد تعسفي من العمل يوم 29 أبريل 2022 بتواطئ فاضح من مندوبية الصيد البحري بالداخلة.
إننا في حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية نعتبر استهداف المناضل عادل السندادي استهدافا لكل الجسم التنظيمي لحشدت،وبناء عليه نسطر ما يلي:
– تضامننا المبدئي واللا-مشروط مع الرفيق عادل السندادي ضد الطرد التعسفي الذي تعرض له.
– تحميلنا مسؤولية الطرد التعسفي لمندوبية الصيد البحري بالداخلة كوصي على القطاع ومطالبتها بالتدخل العاجل لحلحلة ملف طرد الرفيق.
– إدانتنا لاستمرار العمل بقانون مدونة التجارة البحرية 1919 الرجعي الموروث عن الاستعمار الفرنسي.
– استنكارنا لكل هذه الممارسات التي تهدف إلى حصار حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية شبيبة الحزب الاشتراكي الموحد.
– إدانتنا لاستهداف مناضلاتنا ومناضلينا من خلال المحاكمات الصورية والمتابعات والاستدعاءات والمضايقات والطرد التعسفي من العمل.
– دعوتنا وزارة الداخلية الى فتح تحقيق شفاف ونزيه في هذا الملف، ينتهي في أقرب الآجال بكشف شبكة الفساد المستشرية في مندوبية الصيد البحري بالداخلة.
– اعتبارنا مندوب الصيد البحري بمدينة الداخلة مسؤولا أولا عن طرد الرفيق عادل السندادي، عبر التحريض والتخطيط.
– عزمنا اتخاذ ما يلزم دفاعاً عن الرفيق عادل السندادي، وعن حقه في الشغل كما هو شأن جميع المواطنات والمواطنين.
– دعوتنا كل الهيئات الديمقراطية والتقدمية من أجل التصدي لهذه الردة الحقوقية التي تستهدف العمل النقابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى