مجتمع

إضراب وطني يشل خدمات المستشفيات العمومية المغربية الأسبوع المقبل

متابعة -اسماء الشتيوي
يبدو أنه بعد التنسيق في قطاع التعليم وتوقيف الدراسة في المؤسسات العمومية لأسابيع طويلة، سيأتي الدور هذه المرة على قطاع الصحة، إذ قررت النقابات الصحية خوض إضراب وطني عن العمل يومي الأربعاء والخميس المقبلين، والتنسيق فيما بينها لإقرار أشكال احتجاجية مستقبلية، لعدم استجابة الحكومة  لمخرجات الحوار القطاعي.
وقررت النقابات الصحية خوض إضراب وطني عن العمل بمختلف المؤسسات الصحية والمراكز الاستشفائية الإقليمية والجهوية والجامعية، باستثناء مصالح المستعجلات والإنعاش ووحدات العناية الفائقة، يوم الخميس المقبل، في حين قرر بعضها خوض إضراب ليومين متتاليين، أي الخميس والجمعة.
قرر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، العودة إلى ساحة الاحتجاج من جديد وخوض إضراب وطني، كرد على التعامل السيء للحكومة مع مطالب موظفي الصحة، وتهربها من الوفاء بالالتزامات والاتفاقات.
النقابات الصحية قررت خوض إضراب وطني عن العمل يومي الخميس والجمعة المقبلين، باستثناء مصالح المستعجلات َوالإنعاش ووحدات العناية الفائقة.
يأتي هذا القرار بسبب تلكؤ وتماطل الحكومة في تنزيل بنود الإتفاق بخصوص الرفع من الأجور والتعويضات والملفات الفئوية الأساسية لموظفي وموظفات قطاع الصحة والحماية الاجتماعية، كما جاء في بلاغ للنقابة الوطنية للصحة.
هذا الإضراب عن العمل جاء حسب بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة”بعد طول الانتظار وعدم التفاعل الايجابي مع مراسلتنا للسيد رئيس الحكومة من أجل الإسراع بتنزيل بنود ومضامين الاتفاق الناتج عن الحوار الاجتماعي القطاعي والتعامل الايجابي مع المطالب المادية والاعتبارية لكافة العاملين بقطاع الصحة والحماية الاجتماعية”.
البيضاء -في 23/02/2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى